.
.
.
.

داعش يخلف أسلحة ثقيلة وصواريخ في غرب الموصل

نشر في: آخر تحديث:

تتناثر في المناطق المحررة في غرب مدينة #الموصل العراقية بقايا معدات عسكرية وأسلحة ثقيلة تركها عناصر #داعش بعد أن اضطروا للانسحاب منها نتيجة التقدم السريع الذي حققته القوات العراقية في الجانب الغربي للموصل.

وفي الأحياء المحررة وُجدت معدات ومستمسكات رسمية وصواريخ تابعة لعناصر داعش، بعد أن تركوها وهربوا إلى جهة مجهولة.

وأكد الفريق الركن عبد الغني الأسدي لـ"العربية.نت" أن "عناصر داعش خسروا مناطق وأسلحة كثيرة نتيجة قوة ضربات قطعاتنا العسكرية ومعرفتنا الكبيرة بأساليب قتال التنظيم والتي أصبحت مكشوفة ومعروفة عندنا".

وكشف ضباط بجهاز #مكافحة_الإرهاب عن إمكانية التقدم في العمق تجاه ما تبقى من غرب الموصل.

وقال اللواء الركن معن السعدي، إن عناصر داعش أصيبوا بإحباط كبير نتيجة قوة ضرباتنا وخططنا التي استخدمناها لقتالهم.

وأوضح أن عناصر داعش استخدموا عدة أساليب لاستخدام المواطنين كدروع بشرية، وأبرزها #تفخيخ عدد من المنازل واحتجاز مدنيين فيها، ومن ثم تفجيرها بمن فيها.

وصرح بأن قواته والقوات الأخرى من جهاز مكافحة الإرهاب سيطرت على أكثر من 45‎%‎ من الساحل الأيمن للموصل.

يذكر أن الحكومة العراقية وبمساندة قوات #التحالف_الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية، شنت عملية عسكرية كبيرة لتحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم داعش، والذي يقاتل في آخر معاقله في غرب المدينة.