.
.
.
.

القوات العراقية تنفي توقف عملياتها غرب الموصل

نشر في: آخر تحديث:

لم تتوقف #العمليات_العسكرية #غرب_الموصل تماماً كما تظهر الصور في الفيديو، إلا أن التوصيف الأدق هو أن سير العمليات تباطأ، وفق قائد عمليات نينوى.

ويعود السبب وراء هذا التباطؤ إلى تداخل أحياء الموصل القديمة واكتظاظها بالمدنيين، كما تشكل الأزقة الضيقة عائقاً أمام دخول المدرعات والآليات، فتضطر #القوات_العراقية إلى استخدام أسلحة خفيفة عبر دوريات راجلة.

من جانبه، يواصل تنظيم #داعش اعتماده على السيارات لقطع الطرقات مستغلاً عدم إمكانية القوات من استخدام الرافعات، أضف إلى كل ذلك فإن سوء #الأحوال_الجوية زاد من تباطؤ العمليات، حيث يصعب على الطائرات رصد حركة عناصر التنظيم ما يدفع "داعش" إلى استغلال الوضع وتغيير مواقعه المرصودة وتكثيف عمليات #التفخيخ ونقل المدنيين إلى مواقع متفرقة لتضليل القوات المشتركة واستخدامهم كدروع بشرية.

ولاقت العمليات العسكرية الجارية، وإن بوتيرة بطيئة، دعماً أميركياً جديداً ترجم عبر زيارة رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، الجنرال جوزيف دنفورد، ومستشار وصهر الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، كوشنر، إلى وزير الدفاع العراقي، حيث جرى التأكيد على استمرار الدعم الأميركي للقوات العراقية في حربها ضد التنظيم وعلى الشراكة طويلة المدى وبالأخص في مرحلة ما بعد "داعش".