.
.
.
.

البرلمان العراقي: سنخوض حرباً جديدة وأكثر تعقيداً

نشر في: آخر تحديث:

أكد رئيس مجلس النواب العراقي #سليم_الجبوري ، السبت، أن بلاده بصدد إنهاء #الحرب على #الإرهاب، قائلاً: "نستعد لخوض حرب أكثر تعقيداً وتأثيراً في نصرها وهزيمتها، وليس بيدنا وقت يكفي للهدر والتضييع".

وقال الجبوري، في مؤتمر حوار بغداد التربوي، الذي عقد في العاصمة: "نؤكد على تأسيس فهم جديد يراعي ظروف المرحلة ويخطط لتجاوز أخطائها وتعقيداتها، ويعمل على تحصين الجيل من آثارها المحتملة إذا ما تركت من غير معالجة واستدراك"، لافتاً إلى أنه "حينما يكون المضمون الإصلاحي المطروح كحل متعلق بالمراحل التأسيسية للأجيال فهذا يعني أننا بصدد أخطر حلقة في #التعليم وأكثرها أهمية وحساسية".

وأضاف: "نؤكد أيضاً على ثورة جادة في تنضيج المناهج التربوية لترتقي إلى حجم الكارثة وتداعياتها، وتراعي متطلبات فقه الأزمة، فالمراحل التي تعقب #الصراعات والحروب تحتاج إلى جهد تعليمي وتربوي احترافي وناضج ومسؤول".

كما أشار الجبوري إلى "ضرورة أن نضع في الحسبان التدرج في أساليب هذه التحولات ومحتملات العوائق التي ستواجهنا في هذا المشروع وطرق تكييف هذه الوسائل لصالح مشروع التطوير التعليمي المرتجى".