.
.
.
.

جنرال أميركي:جنود عراقيون يعالجون من الإصابة بالكيمياوي

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول أميركي، الأربعاء، إن العديد من عناصر #القوات_العراقية احتاجوا إلى علاج طبي عقب هجوم بأسلحة كيمياوية شنه تنظيم #داعش السبت الماضي.

وقال الجنرال جوزف مارتن إن التنظيم المتطرف أطلق عنصراً كيمياوياً ضعيفاً على أفراد القوات العراقية في غرب #الموصل أثناء عملهم مع مستشارين عسكريين أميركيين وأستراليين.

وقال مارتن، القائد العام للعناصر الميدانيين في #التحالف_الدولي الذي تقوده #الولايات_المتحدة إن "قوات الأمن العراقية كانت قريبة من موقع إحدى الهجمات، وقد تم نقلهم لتلقي الرعاية الطبية المناسبة وضمان تعافيهم".

وأضاف أنه يتم تحليل المادة التي استخدمت وأنه لا يوجد تأكيد على تعرض الأستراليين والأميركيين لتلك المادة.

وقال إنه "لم يمت أحد.. والجيد أنه لم يتأثر أي شخص بشكل كبير" بهذه المادة.

ويشن تنظيم "داعش" هجمات باستخدام #أسلحة_كيمياوية إلا أن عدد ضحاياها وتأثيرها على العمليات العسكرية ضئيل، حتى إن القنابل والرصاص الذي يطلقه عناصر التنظيم أكثر فتكاً.

وقال مارتن إن القوات المنتشرة في المقدمة مزودة بـ"المعدات اللازمة" للتعامل مع التهديدات الكيمياوية، إلا أنه لم يقل ما إذا كانت تلك المعدات استخدمت أثناء هجوم السبت.

وقال إنه تم قذف المادة الكيمياوية عبر "نيران غير مباشرة" أي بقذيفة هاون أو قذيفة من أي نوع ما.