"أهل الحق" تهدد بارزاني في حال التعرض للحشد الشعبي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

حذر القيادي في #عصائب_أهل_الحق العراقية، جواد الطليباوي، رئيس إقليم #كردستان مسعود #بارزاني من مغبة تحريض #القوات_الأميركية على استهداف مقاتلي #الحشد في جبهات القتال.

وقال الطليباوي في بيان إنه بعد التصريحات التي أطلقها قادة البيشمركة على أنهم سيقطعون رؤوس المحررين لأرض #العراق بات واضحا لكل عراقي شريف الدور التآمري الكبير الذي يقوم به مسعود بارزاني ضد فصائل الحشد الشعبي.

وأضاف الطليباوي وليعلم القادة الأكراد أن الرجال تهدد وتقاتل في ميادين الحروب بسيوفها، وعار على الرجال إذا ما هددت بسيوف غيرها، ولذلك نحذر مسعود بارزاني ومن سار على مساره من مغبة تحريض القوات الأميركية على استهداف مقاتلينا في جبهات القتال.

وأكد الطليباوي أن أي قصف جبان يستهدف مقاتلينا سيكون ردنا قويا داخل وخارج جبهات القتال، وسيدفع كل من حرض واعتدى الثمن باهظا، وحينها سوف لن تجدي الحلول السياسية نفعا أمام غضب الشرفاء من أبناء الشعب العراقي.

يذكر أن "عصائب أهل الحق" هي جماعة عراقية ميليشياوية يدعمها النظام الإيراني. ويتزعم الجماعة قيس الخزعلي كانت أحد فصائل ميليشات "جيش المهدي" بزعامة الرجل الدين العراقي الشيعي "مقتدى الصدر".

وانشق فصيل "عصائب أهل الحق" عن "جيش المهدي" بعد أن وقع الأخير على وثيقة وقف إطلاق النار مع الحكومة العراقية والقوات الأمريكية عام 2004 حيث استمر الفصيل الجماعة بالقتال دون موافقة مقتدى الصدر.

وفي عام 2006 أعلنت "عصائب أهل الحق" إستقلالها الكامل عن "جيش المهدي" كحزب سياسي يتبعه ذراع عسكري.

وهي الآن أحد أبرز الجماعات المشاركة في إئتلاف "الحشد الشعبي" الذي تشكل بعد سيطرة داعش على مساحات واسعة من شمال العراق عام 2014.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.