.
.
.
.

البيشمركة: "الحشد" عاجزة عن محاربة داعش بدون الإيرانيين

نشر في: آخر تحديث:

ردت وزارة #البيشمركة في حكومة #إقليم_كردستان بشدة على تصريحات القيادي في ميليشيات عصائب أهل الحق، أحد الفصائل المنضوية في ميليشيات #الحشد_الشعبي، جواد الطليباوي، التي هاجم فيها قوات البيشمركة ورئيس إقليم كردستان، #مسعود_بارزاني.

وذكر بيان للوزارة أن تصريحات الطليباوي اعتداء على سيادة الإقليم، موضحة أن هذا التهجم مشابه لتصريحات زعيم ائتلاف دولة القانون، #نوري_المالكي.

كما أكد البيان أن ميليشيات الحشد لا تملك القوة لمحاربة تنظيم #داعش، وهي تعتمد على المستشارين الإيرانيين.

وكان الطليباوي قد قال في بيان إنه "بعد التصريحات التي أطلقها قادة البيشمركة على أنهم سيقطعون رؤوس المحررين لأرض #العراق بات واضحاً لكل عراقي شريف الدور التآمري الكبير الذي يقوم به مسعود بارزاني ضد فصائل الحشد الشعبي".

وتابع الطليباوي: "وليعلم القادة الأكراد أن الرجال يهددون ويقاتلون في ميادين الحروب بسيوفهم، وعار على الرجال إذا ما هددوا بسيوف غيرهم، ولذلك نحذر مسعود بارزاني ومن سار على مساره من مغبة تحريض القوات الأميركية على استهداف مقاتلينا في جبهات القتال".