.
.
.
.

12 قتيلاً بتفجير انتحاري وسط مدنيين نازحين من الموصل

9 قتلى بتفجير انتحاري غرب العراق

نشر في: آخر تحديث:

أقدم انتحاري على تفجير نفسه، الجمعة، وسط مدنيين نازحين من المدينة القديمة في غرب الموصل، حيث تخوض القوات العراقية معارك ضد آخر مواقع تنظيم داعش، ما أسفر عن سقوط 12 قتيلاً على الأقل، بحسب ما أفاد مصدر عسكري.

وأوضح الرائد أحمد هاشم من الطبابة العسكرية في الجيش العراقي لوكالة فرانس برس داخل مستشفى ميداني، أن التفجير وقع في منطقة المشاهدة بالموصل القديمة.

وقال هاشم "وصل 12 قتيلاً وأكثر من 20 جريحاً إلى المستشفى الميداني، بينهم نساء وأطفال".

وأشار ضابط برتبة عقيد من الفرقة 16 بالجيش العراقي لوكالة فرانس برس إلى صعوبة تحديد حصيلة الضحايا، "لأننا ما زلنا نطهر المنطقة".

وأكد العقيد أن "انتحارياً تسلل بين مجموعة من النازحين وفجر نفسه بينهم قبل وصولهم إلى قواتنا".

وفر آلاف المدنيين من المدينة القديمة في غرب الموصل منذ بدأت القوات العراقية هجومها الأعنف على تنظيم داعش.

وقدرت منظمات إنسانية عدة بأكثر من مئة ألف، عدد المدنيين العالقين في المدينة القديمة والذين يستخدمهم التنظيم المتطرف كدروع بشرية.

تفجير انتحاري آخر

وقتل تسعة أشخاص، بينهم أطفال، وأصيب 11 آخرون بجروح فجر الجمعة، بعدما فجر انتحاري نفسه في منطقة البغدادي غرب #العراق، وفق ما أفاد مسؤولون.

وقال ضابط برتبة نقيب في شرطة قضاء هيت بمحافظة الأنبار إن "أربعة انتحاريين تمكنوا من التسلل فجراً إلى ناحية البغدادي (90 كم غرب الرمادي)، عبر الصحراء الشمالية الغربية"، مشيراً إلى أن "قوة من الجيش تمكنت من قتل ثلاثة انتحاريين بعد محاصرتهم في أحد المنازل بمنطقة الشهداء، وتفجير الأحزمة الناسفة التي يرتدونها".

كما لفت إلى أن الانتحاري الرابع "كان مختبئاً، وتمكن من تفجير نفسه على القوات الأمنية والمدنيين".

وأكد الضابط ومدير ناحية البغدادي، شرحبيل العبيدي، مقتل ثمانية مدنيين، بينهم خمسة أطفال، وجندي في الجيش، وإصابة 11 آخرين بجروح.