کركوك تعارض تصدير النفط العراقي إلى إيران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

صرحت السلطات في محافظة كركوك بشمال #العراق أنها لن تتعاون مع الحكومة المركزية في بغداد حول تنفيذ مشروع إنشاء أنبوب تصدير النفط من بلادها إلى #إيران.

ووقعت طهران مع الحكومة العراقية في بغداد الأسبوع الماضي اتفاقية تنص على تصدير النفط العراقي إلى مصافي التكرير في إيران.

وقال موقع #بلومبرغ في تقرير نشره اليوم السبت نقلا عن مصادر رسمية، إن السلطات الكردية في كركوك العراق لن تتعاون مع تصدير نفط المحافظة المتنازع عليها بين حكومتي أربيل وبغداد، إلى إيران.

وأكد أحمد العسكري، رئيس لجنة الطاقة في مجلس #كركوك أن المحافظة لن تتعاون مع الحكومة المركزية في هذا الشأن.

وتقول السلطات المحلية في محافظة كركوك إن الحكومة المركزية في بغداد، لم تتشاور مع المسؤولين في المحافظة بشأن تأسيس خط أنابيب النفط إلى إيران.

وكان وزير النفط العراقي، جبار اللعيبي قد اتفق مع نظيره الإيراني #يبجن_زنكنة الأسبوع الماضي لإنشاء خط أنابيب تنقل النفط من المحافظة الشمالية العراقية إلى إيران.

ويرى محللون أن الاتفاق بين بغداد وطهران حول إنشاء أنبوب انتقال النفط من كركوك إلى الأراضي الإيرانية، هو خطوة عملية في معارضة طهران لاستفتاء استقلال كردستان الذي تصرّ أربيل بإجرائه في الخامس والعشرين من سبتمبر القادم.

جدير بالذكر أن كلتا الحكومتين في بغداد وإقليم كردستان، يقومان باستخراج النفط من آبار النفط في محافظة كركوك، المتنازل عليها.

إضافة إلى إيران والعراق، تعارض الحكومة التركية، استفتاء استقلال إقليم كردستان العراق المقرر إجراؤه في الشهر القادم كما أعلن البيت الأبيض معارضته للخطوة الكردية يوم أمس بداعي أنها تأتي في وقت "غير مناسب".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.