القوات العراقية تدخل تلعفر.. واستعادة حيين من داعش

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت ميليشيا الحشد الشعبي الثلاثاء استعادة أول حيين داخل مدينة #تلعفر، آخر أكبر معاقل تنظيم داعش في محافظة نينوى في شمال البلاد.

وأفاد البيان أن "اللوائين الحادي عشر والثاني بالحشد الشعبي حررا حي النور جنوب شرق تلعفر بالكامل" مضيفاً أن "اللواء الحادي عشر وفرقة التدخل السريع وقطاعات الجيش العراقي تمكنوا من تحرير حي الكفاء بالكامل من سيطرة داعش".

وبدأت القوات العراقية عملية عسكرية كبرى فجر الأحد لاستعادة مدينة تلعفر بمشاركة آلاف المقاتلين من مختلف صفوف القوات العراقية.

وتقع تلعفر على بعد نحو 70 كيلومتراً إلى غرب مدينة الموصل التي استعادت القوات العراقية السيطرة عليها في تموز/يوليو الماضي، في ما اعتُبر ضربة قاسية لداعش.

ويُقدّر عدد مقاتلي تنظيم داعش في تلعفر بنحو ألف بينهم أجانب، حسب ما أعلن رئيس مجلس قضاء تلعفر محمد عبدالقادر لوكالة فرانس برس.

ومنذ بدء معارك الموصل، تفرض قوات عراقية غالبيتها من ميليشيا الحشد الشعبي المدعوم من إيران، حصاراً مطبقاً على تلعفر رافقه قطع طرق رئيسية تربط القضاء مع الموصل ومناطق قريبة من الحدود العراقية السورية.

وتلعفر، البلدة التركمانية الرئيسية في العراق، تعد نظراً إلى موقعها المحوري بين منطقة #الموصل والحدود السورية، حلقة وصل لـ"دولة الخلافة" المزعومة التي أعلنها داعش في حزيران/يونيو 2014.

وتشكل استعادة تلعفر وفق السلطات العراقية والتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، المرحلة الأخيرة من عملية قطع تلك الحلقة.

وصباح الثلاثاء، قال #الجيش_العراقي إن قواته اقتحمت اليوم مركز قضاء مدينة تلعفر. وذكرت بيانات لقيادة العمليات العراقية المشتركة أن قوات الجيش ووحدات مكافحة الإرهاب اقتحمت المدينة من الجهتين الشرقية والجنوبية.