القوات العراقية تكرر: لا تفاوض مع داعش وسنكمل القتال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكدت القوات العراقية أن لا تفاوض مع الإرهابيين في #تلعفر. وشرح قائد عمليات قادمون ياتلعفر الفريق القوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد يار الله في مؤتمر صحفي مساء السبت، الوضع الميداني، والتقدم الذي تحقق على أيدي #القوات_العراقية ، التي فتحت المعركة من 4 محاور بكل عزم، بحسب قوله.

وشدد على أن التوجيهات لكافة القوات العراقية هي القتال حتى النهاية، وأنه لا وجود لكلمة اتفاق مع الإرهابيين. وقال : "لم يستسلم أي إرهابي إلى قطعاتنا، ولم يكن هناك أي اتفاق مع إرهابي، ولا توجد كلمة الاتفاق مع الإرهابيين في قاموس قطعاتنا العراقية، وسنذهب لنقتل العدو في #الحويجة والساحل الأيسر للشرقاط ومناطق غرب #الأنبار "

وأوضح خلال المؤتمر أن: "عناصر #داعش منهم من قتل ومنهم من هرب إلى #العياضية والمناطق الواقعة غرب تلعفر حين شاهدوا العدد الكبير لمقاتلينا".

من تلعفر

يذكر أن القيادة المشتركة كانت أوضحت أيضاً في بيان سابق الجمعة أن "القوات العراقية قاتلت الدواعش في تلعفر ببطولة فائقة وكالبنيان المرصوص وقدموا التضحيات مما أرعب الدواعش ودفعهم إلى الانهيار أمام زحف الأبطال"، نافية بشكل قاطع ما صرحت به بعض الجهات بأن مدينة تلعفر تحررت باتفاق. وقالت:" بعض الجهات زعمت أن هناك اتفاقا لتبرير ما حصل في #سوريا" في إشارة إلى اتفاق #حزب_الله_داعش الذي عقد الاثنين وسمح بنقل عدد من الباصات تقل عناصل التنظيم من القلمون الغربي على الحدود اللبنانية السورية نحو دير الزور. وأكدت أن "القوات العراقية البطلة هي التي طردت الارهاب من المحافظات العراقية وقتلتهم وأذاقتهم مر الهزيم، و ستستمر بسحق رؤوس الدواعش ومن يساندهم حتى يتحرر آخر شبر من الارض العراقية ويعود النازحون الى بيوتهم معززين مكرمين."

يشار إلى أن بيان القوات العراقية الجمعة جاء رداً على ما صرح به نائب رئيس الجمهورية العراقية، نوري #المالكي، الذي أكد أن عملية تحرير #تلعفر جاءت باتفاق بين عناصر تنظيم #داعش و #الحكومة_العراقية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.