.
.
.
.

مدرسة فخخها داعش بالموصل تحصد 8 من الحشد الشعبي

نشر في: آخر تحديث:

قتل 8 من أفراد الحشد العشائري المنتشرين في مدينة الموصل ومحيطها، الأحد، بانفجار مدرسة مفخخة كانت استعيدت من تنظيم #داعش في تموز/يوليو الماضي، وفق ما أفاد مصدر عسكري.

وقال القيادي في الحشد الشعبي غرب الموصل، جبار المعموري، في اتصال هاتفي إن "الانفجار أسفر عن مقتل 8 وإصابة 13 آخرين من أفراد الحشد العشائري داخل مدرسة حولوها إلى مركز تدريب".

وتقع تلك المدرسة في قرية مجارين، التي تبعد نحو 20 كيلومترا غرب #الموصل، وفخخها التنظيم المتطرف قبل طرده من المدينة في تموز/يوليو، ثم من #تلعفر نهاية آب/أغسطس الماضي.

وقوات #الحشد_الشعبي التي تضم فصائل شيعية مدعومة من #إيران، تعمل في المناطق السنية من خلال قوات يطلق عليها اسم الحشد العشائري. وساندت هذه الفصائل القوات الأمنية خلال معاركها لاستعادة مناطق محافظة #نينوى في شمال البلاد.

وأكد شهود من القرية وقوع الانفجار. وهذا النوع من الحوادث يتكرر دائما في المناطق التي تعلن السلطات العراقية "تحريرها".

والسبت، قتل 6 عناصر من قوات الحشد الشعبي في انفجار مماثل بعد استعادة السيطرة على ناحية عكاشات في محافظة الأنبار بغرب العراق، وفق ما أفاد مسؤولون أمنيون.