.
.
.
.

بغداد تبسط سيطرتها "الكاملة" على أكبر حقول كركوك

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات العراقية فرض سيطرتها الكاملة على باي حسن وأفانا النفطية، أكبر الحقول في محافظة كركوك، والتي كانت تحت سيطرة قوات البيشمركة التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني، برئاسة مسعود #بارزاني.

وأفاد بيان رسمي أن "قوات الشرطة الاتحادية بسطت سيطرتها الكاملة على حقول باي حسن وأفانا النفطية في شمال كركوك".

يأتي ذلك بعد تقدم القوات العراقية الاثنين إلى مناطق ومنشآت عدة في محافظة كركوك المتنازع عليها بين بغداد وإقليم كردستان، من دون مقاومة عسكرية كبيرة من جانب الأكراد.

وكان ضباط بالجيش العراقي قالوا إن "قواتنا" تسيطر على جميع الحقول التي تديرها شركة "نفط الشمال" الحكومية.

قبل ذلك، أكدت مصادر أمنية أن القوات العراقية سيطرت الثلاثاء على حقلي باي حسن وأفانا النفطيين شمال غربي كركوك، بعد انسحاب مقاتلي قوات البيشمركة الكردية من المنطقة.

يأتي تقدم القوات الحكومية العراقية في منطقة الدبس الغنية بالنفط، حيث يقع الحقلان في إطار عملية أمر بتنفيذها رئيس الوزراء حيدر العبادي لاستعادة السيطرة على مناطق متنازع عليها بين حكومة كردستان الإقليمية والسلطات المركزية في بغداد.

وتصاعد التوتر بين #بغداد وأربيل إثر اجتماع القيادات الكردية في السليمانية الأحد. فقد أعلن الجيش العراقي في بيان، الاثنين، سيطرته على مطار كركوك العسكري، إضافة إلى أكبر قاعدة عسكرية في المحافظة، فضلاً عن الإمساك بعدد من الحقول النفطية شمالاً.

كما دخلت الشرطة الاتحادية مبنى محافظة #كركوك. وأعلنت القوات العراقية أن المنشآت الحكومية الاتحادية في المحافظة باتت تحت سيطرة حكومة بغداد.