.
.
.
.

العبادي: إعلان هزيمة داعش عسكريا بعد حملة الصحراء

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الوزراء العراقي، #حيدر_العبادي، الثلاثاء، أن القوات العراقية قضت على تنظيم #داعش "عسكريا" لكنه أضاف أنه لن يعلن الانتصار النهائي على التنظيم إلا بعد دحر فلوله في الصحراء.

وسيطرت القوات العراقية على بلدة راوة الحدودية، الجمعة، وهي آخر بلدة كانت تحت سيطرة داعش، مما يشير إلى انهيار "الخلافة" التي أعلنها التنظيم عام 2014 في العراق و #سوريا.

ويقول قادة عسكريون إنه لم يبق في الحملة ضد التنظيم سوى تأمين المناطق الصحراوية والحدودية.

وتأتي تصريحات العبادي، بعدما أعلن الرئيس الإيراني #حسن_روحاني نهاية تنظيم داعش، بينما وجه قائد عسكريي إيراني كبير الشكر إلى الذين قتلوا في عمليات نظمتها إيران ضد التنظيم في سوريا والعراق.

وقال العبادي إن الخلافات السياسية يمكن أن تمهد الطريق أمام الجماعة المتشددة لشن هجمات، وذلك في إشارة إلى النزاع بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان العراق في الشمال بشأن إعلان كردستان الاستقلال عقب استفتاء في 25 سبتمبر/أيلول.

وقبل ساعات من بيان العبادي، قالت الشرطة العراقية ومصادر طبية، الثلاثاء، إن 23 شخصا على الأقل لقوا حتفهم وأصيب 60 آخرون عندما فجر انتحاري شاحنة ملغومة قرب سوق مزدحمة في بلدة طوزخورماتو جنوب مدينة كركوك النفطية.

وفي مؤتمر صحافي أسبوعي، أشاد العبادي بقرار المحكمة الاتحادية العليا الذي قضى بأن الاستفتاء غير دستوري، ودعا الأكراد إلى عدم اللجوء إلى العنف.