.
.
.
.

العراق.. حكمان بإعدام 4 عناصر من داعش والقاعدة

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمتان عراقيتان، الأحد، بإعدام 4 أشخاص إثر إدانتهم بتهمة الانتماء لتنظيمي #داعش و #القاعدة والتسبب في مقتل العشرات بهجمات نفذت شرق وجنوب البلاد.

وقال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى العراقي، عبد الستار #بيرقدار، في بيان، إن محكمة جنايات #ديالى قضت بإعدام متهميْن ينتميان لداعش (لم يكشف هويتهما) نفذا عدة عمليات بالمحافظة (شرقاً).

وحسب بيراقدار، من أبرز العمليات التي شارك المدانان بتنفيذها، تفجير مقهى في منطقة الحي العصري بقضاء المقدادية في ديالى عام 2016، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من المواطنين.

كذلك، قضت محكمة الجنايات في محافظة البصرة، جنوب العراق، بإعدام اثنين (لم يكشف هويتهما) من عناصر القاعدة بعد إدانتهما بتفجير سيارتين مفخختين عام 2013.

وأوضحت المحكمة في بيان أن الحكم صدر لقيام الاثنين في 17 مارس/آذار 2013، بتفجير سيارتين مفخختين في منطقة كرمة علي، شمال البصرة، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من المواطنين.

والأحكام الصادرة بحق الأشخاص الأربعة، الأحد، صدرت بموجب المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب.

وهي أحكام أولية وقابلة للطعن أمام محكمة الاستئناف خلال 15 يوما؛ فإذا قبلت الأخيرة الطعن أُعيدت المحاكمة، وإذا رفضه صار نهائيا.

وتنص المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب على الحكم بإعدام كل من ارتكب بصفته، فاعلاً أصلياً أو شريكاً في الأعمال الإرهابية، ويعاقب المحرّض والمخطّط والمموّل وكل من مكّن الإرهابيين من القيام بالجريمة كفاعل أصلي.

كما تنص المادة على العقاب بالسجن المؤبد على كل من أخفى عن عمد أي عمل إجرامي أو تستّر على شخص إرهابي.

وأعادت السلطات العراقية العمل بتنفيذ عقوبة الإعدام في 2004، بعدما كانت معلقة، خلال المدة التي أعقبت دخول القوات الأميركية للعراق، ربيع 2003، ما أثار انتقادات منظمات حقوقية.