.
.
.
.

نازحو العراق الجدد.. من ظلم داعش لانتهاكات الحشد

نشر في: آخر تحديث:

عاد عدد من النازحين العراقيين إلى منازلهم في المناطق التي تمت استعادتها من داعش، إلا أنهم ما لبثوا أن نزحوا مجدداً إلى المخيمات في #كردستان، بسبب ممارسات ميليشيات #الحشد_الشعبي وغياب الأمن في المناطق المحررة. وباتت هذه الظاهرة تُعرف بـ"النزوح الجديد".

وبقي هؤلاء "النازحون الجدد" في مناطقهم المحررة من داعش أياما أو أشهرا قليلة، حيث تم تهديدهم لترك منازلهم مجدداً أو أُجبِروا على "دفع الخمس".

وقال رجلٌ وقع ضحية ميليشيات الحشد في منطقة صلاح الدين، إن "العصائب دائما يهددوننا.. الوضع ليس آمناً أبداً"، مشيراً إلى تعرضهم للضرب. كما أكد أن "العصائب" التابعة للحشد الشعبي قتلت أخاه وابن أخته، وجرحت 3 آخرين، كما بدأت بتهديدهم لترك المنطقة أو سيتم قتل العائلة بكاملها.

يذكر أن عددا من النازحين الجدد كانوا قد تعرضوا لانتهاكات وظلم على يد تنظيم داعش قبل أن يمارس الحشد انتهاكات أخرى بحقهم.