.
.
.
.

2.5 مليون نازح عراقي قد يحرمون من المشاركة بالانتخابات

نسبة ضئيلة حدثوا سجلاتهم في المدن العراقية المحررة مقارنة مع بقية المحافظات

نشر في: آخر تحديث:

حضّت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين الحكومة العراقية على تسهيل إجراءات تسجيل أعداد #النازحين في البلاد مع وجود حوالي مليونين وخمسمئة ألف نازح لم يعودوا إلى منازلهم حتى الآن وسط مخاوف من حرمان أعداد كبيرة من سكان المدن المحررة من المشاركة في الانتخابات التشريعية المقبلة.

2,5 مليون نازح لم يعودوا إلى منازلهم والانتخابات التشريعية العراقية على الأبواب مع تنامي المخاوف من حرمان أعداد كبيرة من سكان المدن المحررة من المشاركة.

إحصاءات #مفوضية_الانتخابات تشير إلى أن أعداد الذين حدثوا سجلاتهم الانتخابية في المدن المحررة تشكّل نسبة ضئيلة، مقارنة مع بقية المحافظات حيث بلغت النسب في الأنبار 42 في المئة وفي صلاح الدين 50 في المئة .

فيما لم تتجاوز الـ30 في المئة في #الموصل، وذلك لأسباب أمنية وأخرى إدارية متعلقة بضياع وثائق آلاف العائلات خلال المعارك ضد تنظيم #داعش وما واكبها من أزمة النزوح.

الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي #العالق شدد على أهمية تسهيل عودة النازحين وضمان مشاركتهم في الانتخابات المقبلة داعيا إلى استخدام آليات حديثة تسهل إجراءات تسجيل الناخبين، فيما تتزايد الاتهامات من نواب الأنبار للسلطات العراقية بتعمد تحجيم المشاركة في الانتخابات عبر تجاهل الظروف الاستثنائية التي مرت بها بعض المحافظات.