.
.
.
.

صور.. إعلاميون وفنانون في الماراثون الانتخابي بالعراق

نشر في: آخر تحديث:

ملصقات وصور لفنانین وإعلاميات ترشحوا للانتخابات النيابية العراقية بحثا عن موطئ قدم لهم في الساحة السياسية، بعد أن بدأت الحملة الانتخابية يوم السبت الرابع عشر من إبريل الحالي.

وتداول ناشطون ومدونون عبر صفحات التواصل الاجتماعي صور هؤلاء المرشحين، متسائلين عن تأثيرهم في التغيير المنشود على الواقع السياسي والاقتصادي. إذ مر #العراق خلال 14 عاما في أزمات أمنية وسياسية واقتصادية، وقال الناشطون عبر صفحات الفيسبوك إن العراق بحاجة إلى ثورة في مجال الإدارة وقيادة العمل السياسي للتخلص من التراكمات طيلة السنوات الماضية.

منال المعتصم

"لا خبر لا جفية لا حامض حلو"، أغنية عراقية قديمة للمطرب العراقي "فاضل عواد" الذي رشح هو الآخر نفسه للحصول على مقعد في البرلمان القادم، كما رشحت الممثلة للدراما العراقية "ايناس طالب" نفسها، للتنافس بالحصول على مقعد في البرلمان العراقي.

أما بالنسبة لوجوه الشاشة فكانت الحصة من نصيب السيدات اللاتي دخلن حلبة المنافسة وبقوة لكسب أصوات الناخبين الذين يبحثون عن تغيير في وجوه نواب البرلمان. لكن مع ذلك فهناك فئة عملت على النيل من سمعتهن، للتقليل من عزيمتهن في المنافسة الانتخابية، يضاف إلى ذلك وجود حالات بتكسير وتمزيق الدعايات الانتخابية الخاصة بتلك المرشحات.

وحسب المصادر الإعلامية محلية، فالحكومة العراقية قررت فرض عقوبات بحق كل من يقوم بانتهاك وتخريب تلك الدعايات.



المرشحات يتحدين النظرة المجتمعية

البعض يرى أن الانتخابات العراقية أسست بيئة مناسبة لتمكين المرأة في تنافس الرجال للوصول إلى الحكم والسلطة. الاستاذة في جامعة بغداد الدكتورة وئام البياتي في حديث حول إمكانيات النساء للتنافس مع الرجال في الانتخابات النيابية قالت لـ"العربية.نت" إن النظرة المجتمعية وللأسف ترى المرأة بأنها لا تصلح أن تكون في مجال السياسة فكيفما تكون إعلامية جميلة.

حلا قاسم

وأوضحت البياتي أن النظرة الضيقة للمجتمع يرى بأن الجمال أحد الأسلحة غير المشروعة لتحقيق الأهداف الشخصية إذا كانت تنوي المرأة الترشيح للانتخابات.

وأضافت "أننا ورغم الاختلاف الجذري في المبادئ السياسية، إلا أنني أرى بأن ترؤس 8 مرشحات لقوائم الانتخابية مختلفة بمختلف مهنهن في محافظات الشمال وسط العراق بأنه مؤشر ايجابي للتحدي مع واقع المجتمع".

انسجام الغراوي

يذكر أن هذه أول انتخابات نيابية تجري بعد تحرير الأراضي العراقية من #داعش، سيشارك فيها أكثر من 6 آلاف مرشح، يشكل النساء حوالي 30% من العدد الكلي في عموم العراق حسب ما ذكرته وسائل إعلام عراقية.