.
.
.
.

شاهد.. ناشطة تنتقد بذخ الدعاية الانتخابية بالعراق

نشر في: آخر تحديث:

روان سالم، ناشطة اجتماعية من مدينة الحلة، أشارت خلال حديث لقناتي "العربية" و"الحدث"، إلى بذخ إنفاق مبالغ طائلة على الدعاية الانتخابية من قبل بعض المرشحين، في حين أن هذه الأموال يمكن أن تُستغل للحد من هموم الشعب العراقي ومشاكله.

وفي وصفها لبلادها والوضع الذي يعاني منه الشعب، تقول روان: "نحن دائماً من الشعوب الخسرانة، لأن شعاراتنا أكبر من مبادئنا. هنا يضطر المريض أن يبيع بيته لكي يتعالج، يضطر أن يشتري الإبرة من الخارج، وسعرها من الخمسين إلى المئة دولار، لأن العلاج الحكومي غير كاف، والفساد ينخر الدولة".

وتشير روان إلى الحملة الانتخابية التي يشهدها العراق وتقول: "من جهة أخرى يتنافس 7 آلاف مرشح من أجل الوصول إلى جنة البرلمان. وتصل الدعاية الانتخابية لبعضهم إلى مليون دولار وهو يربع شعار: سنحارب الفساد. مليارات صُرفت، كانت تكفي لعلاج آلاف الأطفال المصابين بالسرطان، كانت تكفي لبناء مئات المدارس، كانت تكفي لبناء مئات المستشفيات ومئات دور الأيتام".