.
.
.
.

14 جريحا بانفجار سيارة قرب مخزن لصناديق الاقتراع بكركوك

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر بالشرطة العراقية، الأحد، إن سيارة مفخخة انفجرت قرب مخزن لصناديق الاقتراع الخاصة بانتخابات مايو/أيار، ما أسفر عن سقوط 14 جريحاً معظمهم من أفراد الشرطة المكلفين بحماية الموقع.

وذكرت الشرطة أنه لم يعرف بعد إن كان الانفجار هجوما انتحاريا.

وأعلن الجهاز الأمني أن القوات الأمنية في محافظة كركوك، المتمثلة في جهاز مكافحة الإرهاب وحماية المنشآت والشخصيات تتصدى لإرهابي انتحاري يقود عجلة مفخخة نوع سلفادور، حيث تم إطلاق النار عليه قبل وصوله إلى مخازن العلوة الشعبية في مدخل محافظة كركوك (العلوة الشعبية مخازن وزارة التجارة) التي تحتوي صناديق الاقتراع الخاصة بالمحافظة، وأسفر الحادث عن إصابة 14 شخصا وأضرار مادية بسيطة في الباب الرئيسي للمخازن.

جاء ذلك بعدما أعلن متحدث باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق في بيان، أمس السبت، أن العراق سيبدأ، الثلاثاء المقبل، إعادة فرز الأصوات يدويا في الانتخابات التي جرت في شهر مايو.

وجاء في البيان أن الأصوات التي سيجري إعادة فرزها ستكون فقط الواردة بشأنها شكاوى أو تقارير رسمية بشبهات تزوير.

وأضاف أن إعادة الفرز ستبدأ في كركوك يوم الثلاثاء، ثم تشمل 6 محافظات أخرى هي السليمانية وأربيل ودهوك ونينوى وصلاح الدين والأنبار.

وقررت المحكمة الاتحادية العليا، أعلى سلطة قضائية في العراق، في 21 يونيو الجاري، إعادة فرز الأصوات يدويا في الانتخابات التشريعية، مصادقة بذلك على قرار للبرلمان العراقي الذي طالب بذلك.