.
.
.
.

جرحى بمواجهات مع الأمن في مظاهرات جنوب العراق

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر إعلامية عراقية، بسقوط عدد من الجرحى في صفوف المتظاهرين في المحافظات الجنوبية للبلاد خلال المواجهات مع القوات الأمنية.

وأعلنت الحكومة العراقية حظر التجوال في محافظات النجف، وكربلاء، وميسان، والبصرة لمنع استمرار التظاهرات.
بينما أعلنت وزارة الداخلية عن حالة الاستنفار لتأمين الدوائر الحكومية والمتظاهرين.

كما أغلقت الحكومة شبكات الإنترنت، وحظرت مواقع التواصل الاجتماعي بشكل مؤقت.

وأعلن وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي، أن جميع مذكرات القبض بحق المتجاوزين على الدوائر والمؤسسات الحكومية قد أصدرت، وسيتم القبض عليهم في الساعات القليلة القادمة.

وكان مراسل "العربية" و"الحدث" قد أفاد بانقطاع التيار الكهربائي عن كامل محافظة #النجف في العراق.

وأكد المراسل أيضا أنه تم إعلان حظر التجوال في المحافظة.

يأتي ذلك بعدما قام متظاهرون بإحراق مقرات تابعة لكتائب #حزب_الله في محافظة #النجف، الجمعة.

وأشارت مصادر عسكرية إلى أن العراق وضع قوات الأمن في حالة تأهب لمواجهة الاحتجاجات في محافظات الجنوب.

فيما حاصر متظاهرون، ليل السبت، مبنى محافظة كربلاء، وحاولوا اقتحامه.

وفي #البصرة، اشتبك متظاهرون مع الأمن بعد محاولتهم اقتحام مقر #منظمة_بدر في المحافظة.

وتتواصل المظاهرات في عدة مدن عراقية بسبب سوء الأوضاع المعيشية، وامتدت لمحافظات عدة، بينما رفعت السلطات حالة الاستنفار الأمني، وتوعدت بإجراءات رادعة ضد من وصفتهم بالمندسين.

وقالت مصادر بالمخابرات العسكرية ووزارة الدفاع العراقية، إن العراق وضع قوات الأمن في حالة تأهب قصوى، السبت، إثر احتجاجات في محافظات بالجنوب.