.
.
.
.

الصدر يدعو لصلاة مليونية يرجف منها الفاسدون

نشر في: آخر تحديث:

مع قرب انتهاء العد التنازلي لانعقاد أولى جلسات البرلمان العراقي، دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى #الصدر الأربعاء، إلى وقفة سلمية وصفها بالغاضبة لبناء "عراق جديد"، عبر إقامة صلاة مليونية يوم الجمعة المقبل يرجف منها الفاسدون، حسب تعبيره.

وقال الصدر في بيان إنه لن يسمح بأن يدار العراق من خلف الحدود. وأضاف أن جمعته كانت جمعة للصلاح والإصلاح بعد أن عاث، من وصفهم بالصداميين فيها ظلماً وفساداً وقتلاً وتنكيلاً.

وتابع الصدر قائلاً: "هبوا لتقولوا قولتكم بكل سلم وسلام، أن سلام على العراق وأهل العراق، هبوا بصلاة مليونية يرجف منها الفاسدون، ويذل فيها الظالمون ويخشع فيها المؤمنون ويرفع فيها المظلومون، هبوا لتقولوا، كلا للطائفية وكلا للفساد وكلا للمحاصصة وكلا للإرهاب.

كما أشار إلى أن "العراق بحاجة ماسة لوقفة مشرفة سلمية غاضبة تكون أول بوادر لبناء عراق جديد، بعيداً عن كل فاسد، مشدداً على نصرة العراق، لكي يجعل العراقيين أسياداً لا ذيولاً تابعين للأجنبي والمحتل"، حسب تعبيره.