العراق.. الفياض يعتزم الطعن في قرار إقالته

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أصدرت حركة عطاء العراقية بياناً استنكرت فيه قرار رئيس الحكومة، حيدر العبادي، بإقالة زعيم الحركة، فالح الفياض، من منصبه كرئيس جهاز الأمن الوطني ورئيس لهيئة الحشد الشعبي.

واعتبر البيان أن حكومة تصريف الأعمال لا تملك الصلاحيات لإقالة الفياض من منصبه.

وقد وصفت الحركة القرار بالمسيس، معلنة عزمها الطعن في القرار.

وكان العبادي قد أقال الفياض من منصبه بسبب نشاطه السياسي.

وأصدر ديوان الحكومة العراقية، مساء الخميس، بياناً أكد فيه أن سبب الإقالة يعود إلى "انخراط الفياض في العمل السياسي والحزبي ورغبته في التصدي للشؤون السياسية وهذا يتعارض مع المهام الأمنية الحساسة التي يتولاها".

كما لفت البيان إلى أن "الإقالة استندت إلى الدستور العراقي الذي نص على حيادية الأجهزة الأمنية والاستخباراتية وقانونية هيئة الحشد الشعبي التي تمنع استغلال المناصب الأمنية في نشاطات حزبية".

في المقابل، اعتبر تحالف الفتح في بيان صدر في وقت متأخر مساء الخميس أن إصدار قرار إعفاء الفياض من رئاسة هيئة الحشد الشعبي وجهاز الأمن الوطني ومستشارية الأمن الوطني بادرة خطيرة، مشيراً إلى أن هذا القرار أدخل الحشد الشعبي والأجهزة الأمنية في الصراعات السياسية وتصفية الحسابات الشخصية.

كما اتهم رئيس الوزراء بالتصرف من منطلق مصالح شخصية، عازياً سبب الإقالة إلى رفض الفالح التجديد للعبادي لولاية ثانية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.