العراق.. احتجاجات البصرة تدخل يومها الخامس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تدخل الاحتجاجات الشعبية لأهالي البصرة يومها الخامس على التوالي، لتتصاعد إلى حمل السلاح من قبل العشائر في مناطق مختلفة من المحافظة.

هذا التصعيد الذي جاء رداً على إطلاق القوات الأمنية الرصاص الحي ضد المتظاهرين، استمر منذ نهار يوم أمس الاثنين وحتى ساعات متأخرة من الليل في مناطق الحيانية وكرمة علي وقضاء شط العرب.

وبحسب المصادر المشاركة في تظاهرات الشلامجة، فإنه تم اعتقال المحتجين المشاركين بغلق منفذ شلامجة الحدودي مع إيران، والذين كانوا قد طالبوا بتحسين واقع المياه في المحافظة.

يذكر أن مدير ماء البصرة زهير الموسوي، كان قد أعلن في وقت سابق، عن قطع إطلاقات المياه لمشروعي مياه شط العرب والبراضعية بعد كشف طحالب سامة فيها.

وبحسب تقارير المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، فإن أعداد المصابين وصل إلى نحو 20 ألف شخص، نتيجة تسممهم بمياه الشرب الملوثة.

أما مركز المحافظة، فالعنف كان بلون آخر، إذ قامت القوات الأمنية بإطلاق القناني المسيلة للدموع وغاز الفلفل، بصورة عشوائية وبين الأحياء السكنية والمناطق التجارية، ما أدى إلى إصابات مختلفة بين صفوف المحتجين والمارة الذين كانوا يتراودون في مركز البصرة.

كما تم اعتقال العشرات بصورة عشوائية في الشوارع والأحياء، ولأجل تحديد هوية المتظاهر، قامت شرطة المحافظة وقوات التدخل السريع "سوات" بتفتيش هواتف النقالة للمارين في الشوارع العامة، أو بشمّ أيدي أو ملابس الذين يتم الشك بمشاركتهم في التظاهرات.

كما حدثت مظاهرات متعددة منذ الرابعة من فجر اليوم، في مناطق متفرقة من البصرة، هذا وتشهد أطواق مباني الحكومة المحلية ومجلس المحافظة والساحات العامة، انتشارا أمنيا مكثفا لمنع حدوث أي احتجاجات.

السيستاني يدعم مطالب المحتجين

كما وصل مساء أمس، وفد رفيع برئاسة أحمد الصافي، وكيل المرجعية الشيعية في النجف، للوقوف على آخر مستجدات مطالب المتظاهرين في البصرة.

كما ذكر البيان أن الزيارة جاءت بتكليف خاص من قبل علي السيستاني، لوضع الحلول الآنية والمتوسطة والبعيدة، بحسب بيان الموقع الرسمي التابع للصافي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.