من هم مرشحو رئاسة جمهورية العراق؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
3 دقائق للقراءة

بعد توجيه رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي بتشكيل لجنة لدراسة طلبات الترشيح إلى منصب رئيس الجمهورية، أعلن 7 مرشحين عن نية ترشحهم لشغل هذا المنصب.

وكان الحلبوسي قد شدد في وثيقة رسمية صادرة عن مكتبه الإعلامي، على تقدير مدى توافر الشروط القانونية للمتقدمين.

وتألفت اللجنة البرلمانية المشكلة لهذا الغرض من المستشار القانوني لمجلس النواب ومستشار شؤون التشريع ومدير عام الدائرة البرلمانية ومدير عام الدائرة القانونية.

أول مرشح للرئاسة

وفي هذا الإطار، كشف مصدر برلماني اليوم الثلاثاء، أن المرشح المستقل سردار عبدالله هو أول مرشح كردي يقدم أوراق ترشيحه بشكل رسمي إلى مجلس النواب لمنصب رئيس الجمهورية.

وأضاف المصدر، أن سردار عبدالله وصل اليوم إلى بغداد قادماً من إقليم كردستان، لتقديم أوراق ترشحه إلى منصب رئيس الجمهورية كمرشح مستقل، مبيناً أن عبد الله كان عضوا بمجلس النواب وشغل عضوية لجنة الأمن والدفاع البرلمانية بالدورة البرلمانية الثانية إضافة إلى تسنمه منصب رئيس كتلة التغيير في الدورة البرلمانية نفسها.

مرشح مستقل

من جانبه أعلن البروفسور الكردي كمال عزيز قيتولي عن ترشيحه لرئاسة جمهورية العراق.

قيتولي الذي يعمل حالياً أستاذاً جامعياً بكلية الطب في جامعة دهوك، ولد في العاصمة بغداد وأكمل دراسته الأولية فيها، ثم أكمل الدراسات العليا في جامعة كلاسكو ببريطانيا.

وقال قيتولي لـ"العربية.نت" بأنه تقدم بطلب رسمي وسجل اسمه للترشيح لمنصب رئاسة الجمهورية العراقية، مشيراً بأن في حالة حصوله على هذا المنصب سيعمل على توحيد جميع الكتل السياسية والمجاميع الدينية المتعددة والمختلفة لدعم وحدة العراق.

وأضاف قيتولي "لقد حان الوقت للعمل على تركيز دعائم السلام واستقرار البلد وتوحيد الجهود والقدرات في سبيل تقديم الخدمات المهمة والضرورية وتأمين الماء والكهرباء والمواصلات والاتصالات المتطورة لأكثر من سبعة وثلاثين مليون نسمة من المواطنين العراقيين".

وتابع قيتولي أنه قدم ترشيحه إلى أصحاب القرار، ليكون اختبارا لهم بنبذ المحاصصة، متمنياً الإيفاء بشرف القسم والنجاح في امتحان الاستقلالية.

وأشارت مصادر إعلامية محلية أنه بالإضافة إلى سردار رشيد وكمال قيتولي، من المتوقع أن يقدم كل من وزير الموارد المائية الأسبق وعضو الاتحاد الوطني الكردستاني لطيف رشيد والقيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني ملا بختيار، وسكرتير الحزب الديمقراطي الكردستاني فاضل ميراني، ونائب رئيس الوزراء الأسبق برهم صالح، وعضو الجماعة الإسلامية في كردستان سليم شوشكي أوراق ترشيحهم لتسنم منصب الرئاسة.

ترشيح برهم صالح مرهون بعودته للاتحاد

وفي هذا السياق قال القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني ملا بختيار اليوم الثلاثاء بأنه خلال اليومين المقبلين سيتم حسم المرشح النهائي لرئاسة جمهورية العراق.

وأضاف بختيار، أن ترشيح الأمين العام للتحالف من أجل الديمقراطي والعدالة برهم صالح للمنصب مرهون بعودة الأخير إلى صفوف حزب الاتحاد الوطني الكردستاني.

وأكد بختيار، أن الاتحاد الوطني لديه مناقشات مع حليفه الأول الحزب الديمقراطي الكردستاني بشأن منصب رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة، مشدداً على ضرورة وحدة الصف الكردي بهذا الخصوص. وتابع بختيار بأنه يتمنى بأن تحضر جميع القوى الكردية في بغداد بقرار واحد، متوقعاً أن يحسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني مرشحه لهذا المنصب خلال يومي الأربعاء والخميس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.