بعد توترات.. تركيا والعراق يعززان التعاون ضد الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الخميس، أن أنقرة وبغداد ستعززان التعاون بينهما ضد الإرهاب، بعد التوترات التي ثارت الشهر الماضي بسبب الغارات الجوية التركية على معاقل المسلحين الأكراد في #العراق.

وقال أردوغان في مؤتمر صحافي مشترك في أنقرة مع الرئيس العراقي، #برهم_صالح: "نحن ندرك أهمية العمل معا للنجاح في قتالنا ضد الإرهاب. وبإذن الله سنعزز في المستقبل تعاوننا في هذا المجال".

وأشار أردوغان إلى وجود تهديدات تطال البلدين من "المنظمات الإرهابية" مثل تنظيم داعش والمسلحين الأكراد والمجموعة التي يُلقى عليها اللوم في محاولة الانقلاب في 2016.

بدوره، قال صالح إن "العراق يرغب في التعاون الحقيقي والشراكة الاستراتيجية مع تركيا"، مؤكداً أن ذلك من شأنه "ألا يخدم البلدين فحسب بل المنطقة بكاملها".

وتأتي هذه المحادثات بعدما تم استدعاء السفير التركي في بغداد الشهر الماضي للاحتجاج على الضربات الجوية التركية "المتكررة" داخل الأراضي العراقية.

ودانت بغداد تلك الهجمات واعتبرتها "انتهاكا لسيادتها" بعدما ضربت أنقرة مواقع للمقاتلين الأكراد في منطقتي سنجار وجبل كاراجاك شمال العراق.

وتستهدف الطائرات التركية مرارا مخابئ حزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا ضد السلطات التركية منذ 1984، وتصنفه أنقرة وحلفاؤها الغربيون منظمة إرهابية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.