.
.
.
.

الصدر يتهم "بوبجي" وبي إن سبورت بتشتيت الشباب العراقي

نشر في: آخر تحديث:

تفاجأ العراقيون بدعوة زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الأربعاء، الأطفال والشباب العراقي إلى الابتعاد عن لعبة "البوبجي" الشهيرة.

وقال في تغريدة على حسابه على تويتر: "يحزنني ويعز عليَّ كثيراً أن أرى الأطفال بكافة أعمارهم وكذلك شبابنا الحبيب بكافة أعمارهم مطأطئي الرأس على جوالهم منغمسين بلعب (البوبجي)"، مضيفاً أن "جل شبابنا مطأطئو الرأس أثناء طعامهم وشرابهم وعملهم وأثناء سياقتهم للسيارة وقبل نومهم وبعد استيقاظهم مباشرة وفي الطرقات والشوارع والمتنزهات والمحال وغيرها من الأماكن".

واعتبر أنه "بين البوبجي وساحات قتاله المفتوحة عبر الأونلاين وما بين البث المباشر لـ (بي إن سبورت) ومبارياتها.." اضمحلت العلاقات الاجتماعية والثقافة بين الشباب وفي المجتمع العراقي.

وتابع "ماذا ستنتفع إن فاز برشلونة أو يوفنتوس أو بايرن ميونيخ أو غيرها من الفرق التي صار جل همها الربح وكسب المال، وجياع دول العالم يئنون".

كما تساءل الصدر "ماذا ستنتفع إذا قتلت فرداً أو فردين في لعبة البوبجي، أو ماذا تنتفع إن ناديت (اكو عرب بالطيارة)، أم ماذا ستنتفع إن هبطت ببوشنكي أم غيرها من المناطق فلا هي لعبة ذكاء ولا هي لعبة عسكرية تعطيك القواعد الحقيقية لذلك ولا هي لعبة ترابط ومحبة".