.
.
.
.

أردوغان يلتقي صالح وسط غارات تركية على شمال العراق

نشر في: آخر تحديث:

أجرى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، محادثات مع نظيره العراقي، برهم صالح، الثلاثاء، تزامنا مع شن الجيش التركي عملية ضد المسلحين الأكراد في شمال العراق.

وجرت المحادثات بين الزعيمين في اسطنبول قبل الإفطار. وأظهرت صور على الموقع الرسمي للرئاسة التركية أردوغان وصالح حول مائدة مستديرة مع زوجتيهما.

وتأتي الزيارة في الوقت الذي شن فيه الجيش التركي هجومًا جويًا وبريًا في جبال شمال العراق ضد حزب العمال الكردستاني المحظور، الذي تصنفه أنقرة وحلفاؤها الغربيون إرهابيا.

وذكرت وزارة الدفاع التركية في بيان أن القوات الخاصة وطائرات بدون طيار تشارك في الهجوم الذي بدأ في ساعة متأخرة الاثنين. وأوضحت أن العملية هدفها القضاء على "الكهوف والملاجئ التي تستخدمها الجماعات الإرهابية".

وخلّف النزاع المسلح بين السلطات والمقاتلين الأكراد أكثر من 40 ألف قتيل منذ 1984.

وأنهى ثلاثة آلاف من المعتقلين الأكراد في سجون تركيا الأحد الماضي إضرابا عن الطعام استمر عدة أشهر تلبية لدعوة القائد التاريخي للأكراد، عبد الله أوجلان، أطلقها من السجن.

واعتقلت أنقرة، أوجلان في 15 شباط/فبراير 1999 ثم حكم عليه بالإعدام في 29 حزيران/يونيو 1999 بتهمة الخيانة ومحاولة تقسيم تركيا. وخُفف الحكم إلى السجن المؤبد في 2002 ضمن سياسة إلغاء عقوبة الإعدام في البلاد، وتحت ضغوط من الاتحاد الأوروبي.