.
.
.
.

العراق.. سقوط صواريخ على معسكر فيه قوات أميركية

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل "العربية"، الاثنين، بسقوط 3 صواريخ كاتيوشا على معسكر التاجي شمال بغداد، الذي تتواجد فيه قوات أميركية.

وقال مصدر عسكري لوكالة "رويترز" إن القصف لم يسفر عن سقوط إصابات. وأضاف أن صفارات الإنذار دوت في القسم الأميركي من القاعدة خلال الواقعة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

جاء ذلك وسط تصاعد التوتر في المنطقة بين الولايات المتحدة وإيران الذي تكشف أيضاً على الأراضي العراقية.

وسبق استهداف المعسكر، سقوط قذائف هاون على قاعدة ينتشر فيها مستشارون عسكريون أميركيون، كما سقطت صواريخ سابقاً على المنطقة الخضراء في محيط السفارة الأميركية اتُهمت بإطلاقها فصائل مسلحة من داخل بغداد موالية لإيران.

ويقع المعسكر على بعد حوالي 35 كلم شمال العاصمة، وفيه مطار وقاعدة عسكرية كبيرة، كانت تابعة للحرس الجمهوري في عهد الرئيس الأسبق صدام حسين.

يتواجد في المعسكر 250 جندياً أميركياً، وفيه ورشات كبيرة لصيانة كافة أنواع الطائرات، ويشمل مخازن للصواريخ والعتاد والذخيرة.

يعتبر مركزاً مهماً للتموين والدعم اللوجستي، وتتواجد فيه 53 آلية عسكرية تتوزع بين ناقلات جنود ومدرعات ودبابات.