4 قتلى بهجمات منفصلة في العراق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قتل 3 على الأقل من أفراد قوات الأمن العراقية ومدني، السبت، في ثلاث هجمات منفصلة نفذها مسلحون، وفق مصادر أمنية.

ولقي ضابط بالجيش وجندي حتفهما وأصيب جندي آخر، عندما انفجرت عبوة ناسفة كانوا يحاولون إبطال مفعولها داخل منزل في مجمع العدنانية التابع لناحية القحطانية، ضمن قضاء سنجار شمال غربي الموصل.

وقال مصدر أمني إنهم كانوا يعملون على تطهير المنطقة "من مخلفات داعش، تمهيداً لعودة النازحين وإن المنزل كان من مخلفات الحرب".

وفي محافظة ديالى، قتل قناص ضابطاً بالمخابرات في منطقة الوقف شمال شرقي بعقوبة عاصمة المحافظة، كما قتل مدني جراء انفجار قنبلة داخل سيارته في منطقة غربي مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين.

ولم يتبن تنظيم "داعش" مسؤولية أي من الهجمات، لكنه ينشط في المناطق الثلاث.

وأعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول 2017 النصر على "داعش"، الذي سيطر يوماً على مناطق واسعة من البلاد، لكن التنظيم تحول منذ ذلك الحين إلى هجمات الكر والفر بهدف تقويض حكومة بغداد.

وعاود مسلحو "داعش" التجمع في تلال الحمرين شمال شرقي العراق، وهي تلال تمتد من ديالى على الحدود مع إيران إلى شمال صلاح الدين وجنوب محافظة كركوك. ويطلق المسؤولون الأمنيون على المنطقة اسم "مثلث الموت".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.