.
.
.
.

"رايتس ووتش": محاكم العراق تتجاهل تعذيب المتهمين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير لها أن القضاء العراقي تجاهل تأكيد المتهمين تعرضهم للتعذيب.

واعتبرت في تقرير نشرته الأربعاء أن القضاة تجاهلوا مزاعم التعذيب أو اعتمدوا على اعترافات غير مدعومة في 20 قضية تقريبا خلال 18 شهرا.

وجاء في التقرير: "ثبتت بعض مزاعم التعذيب من خلال فحوصات الطب الشرعي، وكانت بعض الاعترافات لا تدعمها أي أدلة أخرى، ويبدو أنها انتزعت بالقوة، بما في ذلك عن طريق التعذيب".

ونقل التقرير عن مديرة قسم الشرق الأوسط بالإنابة في هيومن رايتس ووتش، لما فقيه، قولها: "خلُص تحقيقنا في عدد كبير من أحكام محكمة التمييز العراقية إلى ما يمكن أن يكون حالات متكررة لسوء المحاكمة في قضايا الإرهاب. كيف يمكن للمحامين وقضاة مكافحة الإرهاب العراقيين مشاهدة ما يحدث وهم مكتوفو الأيدي؟".

إلى ذلك، ذكّر التقرير بأن القانون الدولي يفرض على المحاكم عدم الأخذ بالأدلة التي يتم الحصول عليها تحت التعذيب.

ودعت المنظمة الحقوقية في تقريرها المذكور "الدول الأعضاء في التحالف الدولي لهزيمة داعش التي ستجتمع في 26 سبتمبر 2019 على هامش دورة (الجمعية العامة للأمم المتحدة) في نيويورك لمناقشة تدابير المساءلة عن جرائم داعش، للاتفاق على عدم نقل المشتبه بانتمائهم إلى داعش من سوريا إلى العراق إلى أن يتمكن النظام القضائي العراقي من ضمان امتثال المحاكمات الجنائية للمعايير الدولية للمحاكمة العادلة، وتوقف الحكومة عقوبة الإعدام".