.
.
.
.

بابل.. غضب المحتجين يطيح برئيس مجلس المحافظة

نشر في: آخر تحديث:

صوَّت مجلس محافظة بابل، الخميس، على إعفاء رئيس مجلس المحافظة، رعد الجبوري، ونائبيه من مناصبهم تلبية لمطالب المتظاهرين، وذلك قبيل احتجاجات حاشدة متوقعة، الجمعة، انضم إليها زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الذي تبنى حماية المتظاهرين حال تعرضهم لأي اعتداء يوم غد.

وقال عضو مجلس محافظة بابل، حسن الطائي، لوكالة الأنباء العراقية "واع"، إن "مجلس المحافظة صوت بجلسته الطارئة التي عقدت، الخميس، على إعفاء رئيس المجلس ونائبيه زهير الجوذري ورفلاء الجحيشي"، عازياً السبب إلى تلبية مطالب المتظاهرين وضعف الأداء.

كما لفت إلى أن"19 من أعضاء المجلس من أصل 31 صوتوا لصالح القرار، ما يعد اكتمالا للنصاب"، مبيناً أن "المجلس نصب أكبر سناً، وهو طالب عبد نصار رئيساً للمجلس".

وأضاف أن "المجلس خاطب دوائر المحافظة والقضاء بالقرارات الجديدة".

تأهب الحكومة العراقية

من جهتها، أعلنت الحكومة العراقية، الخميس، في تغريدة لها على تويتر، أن رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، عقد اجتماعاً لمجلس الأمن الوطني، ناقش فيه آخر التطورات على الصعيدين المحلي والإقليمي.

وأكد عبدالمهدي في حديثه أثناء الاجتماع أن أولوية قوات الأمن العراقية هي حماية التظاهرات السلمية، داعياً للتعاون من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار.

من جهة أخرى، أعلنت وكالة الأنباء العراقية عبر حسابها الرسمي على "تليغرام"، نقلاً عن وزارة الداخلية، دخول البلاد في حالة الإنذار القصوى استعداداً لحماية تظاهرات الجمعة، وتأمين سبل حركة المواطنين وأمنهم، وكذلك حماية المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة.