.
.
.
.

وزير دفاع العراق: لا أضرار نتيجة استهداف معسكر التاجي

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الدفاع العراقي، نجاح الشمري، الاثنين، إن معسكر التاجي، الذي يستضيف قوات أميركية إلى الشمال من بغداد، لم يتعرض لأي ضرر نتيجة سقوط صاروخ بالقرب منه.

وأوضحت وكالة الأنباء العراقية أن الشمري تفقد المعسكر للاطلاع على الوضع الأمني ورافقه قائد الطيران وكبار الضباط في الوزارة. وقال الشمري في بيان: "معسكر التاجي يشهد استقراراً أمنيا، ولا يوجد أي أضرار"، وشدد على ضرورة الحيطة والحذر والحفاظ على سلامة جميع الموجودين في المعسكر.

بدورها، نقلت قناة "السومرية" العراقية عن مصدر أمني قوله إن ثلاث قذائف هاون سقطت بالقرب من معسكر التاجي شمال بغداد، مؤكداً "عدم تسجيل إصابات بشرية تذكر".

ويقع التاجي على بعد 35 كم عن بغداد من الجهة الشمالية، ويضم مطاراً وقاعدة عسكرية ومستودعات للصواريخ والذخيرة.

ويعتبر التاجي أحد المواقع الأربعة التي تستخدمها قوة المهام المشتركة التابعة للتحالف الدولي، لمحاربة تنظيم "داعش" بقيادة الولايات المتحدة.

وتشهد مناطق عدة من بغداد والمحافظات بين فترة وأخرى سقوط قذائف هاون وصواريخ كاتيوشا.

معسكر التاجي
معسكر التاجي

حظر تجول

وأعلن العراق حظر التجول في العاصمة بغداد، الاثنين، بينما قتل أربعة أشخاص وأصيب 277 آخرون في رابع يوم من الاحتجاجات المناهضة للحكومة. ذكرت مصادر طبية وأمنية أن قوات الأمن أطلقت قنابل الغاز على المحتجين مباشرة.

وذكر التلفزيون العراقي أن قائد عمليات بغداد أصدر أمراً بحظر التجول من منتصف الليل إلى السادسة صباحاً، وذلك وحتى إشعار آخر، لكن المحتجين في ساحة التحرير بوسط العاصمة ما زالوا يرفعون راية التحدي.

وطالب رجل الدين الشيعي، مقتدى الصدر، رئيس الوزراء بالدعوة لانتخابات برلمانية مبكرة تشرف عليها الأمم المتحدة دون مشاركة الأحزاب السياسية الحالية.