.
.
.
.

العراق.. العامري يدعو إلى إجراء تعديلات دستورية جوهرية

نشر في: آخر تحديث:

أصدر رئيس تحالف الفتح، هادي العامري، الجمعة، بياناً حول الاحتجاجات المندلعة في العراق.

وقال العامري: "مع احترامي الشديد لكل المبادرات السياسية الصادقة والمخلصة لإيجاد حل لمطالب الشعب العراقي والتي عبر عنها أبناؤنا المتظاهرون، نرى الحل الحقيقي يكون في ضرورة إعادة صياغة العملية السياسية من جديد تحت سقف الدستور، ومن خلال إجراء تعديلات دستورية جوهرية، فالنظام البرلماني ثبت فشله ولم يعد يجدي نفعاً، ولذلك لا بد من تعديله إلى نظام آخر يناسب وضعنا"، وفق وكالة الأنباء العراقية "واع".

وتابع: "كما أن الحكومات المحلية "مجالس المحافظات والمحافظين" هي الأخرى ثبت فشلها أيضاً ولا بد من إلغاء مجالس المحافظات وأن يكون انتخاب المحافظ مباشرة من قبل الشعب".

وكان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، قد طالب، هذا الأسبوع، بأن يدعو رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، لانتخابات مبكرة لتهدئة أكبر احتجاجات شعبية يشهدها العراق منذ عام 2003. وتأججت المظاهرات وسط غضب من الفساد والمصاعب الاقتصادية الواسعة.

وحث الصدر منافسه السياسي الرئيسي، هادي العامري الذي يقود تحالف الفتح، للتعاون من أجل سحب الثقة من الحكومة.

لكن في اجتماع سري عقد ببغداد، الأربعاء، وبحسب رويترز، تدخل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، وطلب من العامري وقيادات الحشد الشعبي الاستمرار في دعم عبد المهدي، وفق ما ذكرت خمسة مصادر على دراية بما دار في الاجتماع.

وفي الأيام الأخيرة، تسارعت وتيرة الاحتجاجات التي راح ضحيتها 250 شخصاً على مدار الشهر الماضي، إذ اجتذبت حشوداً ضخمة من مختلف الطوائف والأعراق في العراق لرفض الأحزاب السياسية التي تتولى السلطة منذ عام 2003.