.
.
.
.

مسؤول أميركي يندد بقتل واختطاف المتظاهرين في العراق

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السفارة الأميركية في العراق، الاثنين، عبر تغريدة في تويتر، أن نائب وزير الدفاع الأميركي جون رود، زار بغداد وأربيل لبحث التعاون الأمني الأميركي في المنطقة، ودور الولايات المتحدة في التحالف لهزيمة داعش.

في التفاصيل، قالت السفارة، إن رود التقى رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، ووزير الدفاع نجاح الشمري.

كما شجب المسؤول الأميركي عمليات قتل واختطاف المتظاهرين والتهديدات التي تطال حرية التعبير.

كذلك شدد على دعم واشنطن للشعب العراقي الذي يكافح حتى ينعم بلده برفاه لا يشوبه فساد ولا "تدخل أجنبي خبيث".

إلى ذلك، التقى رود في أربيل رئيس وزراء حكومة كردستان مسرور البارزاني، ونائب رئيس الوزراء قوباد الطالباني.

من مظاهرات العراق
من مظاهرات العراق

احتجاجات دموية

يذكر أن موجة الاحتجاجات الجارية في العراق، والتي انطلقت منذ الأول من أكتوبر، ضد فساد الطبقة السياسية، تعد الأكبر والأكثر دموية في البلاد منذ عقود، حيث استخدمت فيها قنابل الغاز المسيّل للدموع والرصاص الحي والمطاطي والقنابل الصوتية.

وانطلقت الاحتجاجات الواسعة في بغداد وبعض مدن جنوب العراق، مطالبة بإسقاط النظام وإصلاحات واسعة، متهمة الطبقة السياسية بالفساد والفشل في إدارة البلاد.