.
.
.
.

استنفار جنوب العراق.. انتشار أمني في الديوانية وذي قار

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل العربية/الحدث، الخميس، بأنه تم نشر فرق للجيش العراقي في الشوارع الرئيسية والمباني الهامة بمحافظة الديوانية جنوب العراق.

ونقل عن مصدر أمني في المحافظة انتشار قطعات الفرقة 19 التابعة للجيش قرب الدوائر الحكومية والتقاطعات المرورية الرئيسية.

كما قال المصدر إن هذا الانتشار لقطعات الجيش داخل مركز المحافظة هو لحماية الدوائر الحكومية والمصارف وغيرها من الدوائر الأخرى بعد استئنافها للدوام الرسمي الخميس.

محاولة اغتيال ناشط

إلى ذلك، أفاد المراسل بنتشار أمني وسط محافظة ذي قار، مضيفاً أن القوات الأمنية نصبت حواجز تفتيش في مختلف أنحاء المدنية، بحثاً عن درجات نارية وسيارات مشبوهة، لا سيما بعد إصابة الناشط "مرتضى جبار" ليلاً بخمس طلقات نارية إثر استهدافه من قبل مسلحين في مدينة الناصرية مركز المحافظة.

يذكر أن محافظة الديوانية كما غيرها من المحافظات الجنوبية تشهد منذ أشهر تظاهرات واحتجاجات مستمرة، للمطالبة بحكومة مستقلة بعيدة عن المحاصصة والفساد، كما يطالب المتظاهرون بتحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية لأبناء تلك المحافظات.

الناشط العراقي مرتضى جبار
الناشط العراقي مرتضى جبار

إلى ذلك، عمد المحتجون إلى تعليق الدراسة لأيام عدة، كما أعلن مراراً وفي فترات متفاوتة عن تعطيل الدوام الرسمي.

إغلاق مقر المحافظة

ومطلع ديسمبر، عمد عدد من المتظاهرين في الديوانية، إلى إغلاق مقر المحافظة ومنعوا المحافظ والموظفين من دخول المبنى.

ويشهد العراق احتجاجات ضد النخبة السياسية منذ أكتوبر الماضي، تخللتها أعمال عنف واسعة خلفت نحو 460 قتيلا وأكثر من 17 ألف جريح، وفق أرقام مفوضية حقوق الإنسان العراقية.

من احتجاجات العراق
من احتجاجات العراق

ورغم استقالة حكومة عبد المهدي، وهي مطلب رئيسي للمحتجين، إلا أن التظاهرات لا تزال متواصلة في عدة مناطق، مطالبة برحيل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم البلاد منذ إسقاط نظام صدام حسين عام 2003.