.
.
.
.

بغداد.. تظاهرات تندد بقرار إنهاء وجود القوات الأجنبية

نشر في: آخر تحديث:

بعدما قرر البرلمان العراقي مساء الأحد إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع التحالف الدولي ضد داعش، وصوت على قرار يطالب الحكومة بإنهاء وجود القوات الأجنبية في البلاد، انطلقت تظاهرات من ساحة التحرير في بغداد، مساء الأحد، تندد بقرار إنهاء وجود القوات الأجنبية وهتف المحتجون بخروج إيران من العراق.

هذا وطالب المحتجون مجدداً برئيس وزراء غير حزبي.

وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي قد حث في كلمته أمام البرلمان على اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنهاء وجود القوات الأجنبية في أقرب وقت ممكن. وقال عبد المهدي "رغم الصعوبات الداخلية والخارجية التي قد تواجهنا، لكنه يبقى الأفضل للعراق مبدئيا وعمليا".

وكان النواب توافدوا في وقت سابق إلى البرلمان في جلسة استثنائية خصصت للبحث في إلغاء الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة الأميركية وإنهاء عمل التحالف الدولي في العراق، لا سيما بعد الضربة الأميركية الأخيرة التي استهدفت قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وقيادات من الحشد الشعبي العراقي باستهداف موكبهم فجر الجمعة قرب مطار بغداد.