.
.
.
.

شاهد.. حزب الله يطلق الرصاص الحي على متظاهرين في ذي قار

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر "العربية" بإطلاق عناصر ميليشيا حزب الله العراقي الرصاص الحي على المتظاهرين بمدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار جنوب العراق، الأحد بعد أن رفض المحتجون دخول نعشين رمزيين لأبي مهدي المهندس، نائب رئيس ميليشيا الحشد الشعبي، وقاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري اللذين قتلا ومعهما ضباط إيرانيون وعناصر بميليشيا الحشد بعملية عسكرية أميركية في بغداد فجر الجمعة الماضي.

في حين رد المتظاهرون بإضرام النار في سيارة تابعة للحزب.

حرق مبنى مقر الحشد

إلى ذلك، أقدم المحتجون على حرق مبنى مقر هيئة الحشد الشعبي وسط الناصرية وسبق ذلك محاولة قيادة شرطة ذي قار تهدئة الموقف، لكن المتظاهرين عادوا بعد ذلك، وأحرقوا المقر.

وأتت تلك التوترات على خلفية صدام وقع بين المحتجين وعدد من المشيعين الذين أصروا على حمل جثمانين رمزيين لسليماني والمهندس.

يذكر أن مدينة الناصرية، شهدت صباح الأحد قطع جميع الجسور الرئيسية، بحسب ما أفاد مراسل العربية/الحدث.

كما أشار إلى أن الإضراب الطلابي مستمر في المدينة، بالإضافة إلى استمرار غلق المؤسسات الحكومية.

يذكر أنه منذ الأول من أكتوبر الماضي يشهد العراق، كما محافظات الجنوب، ومنها واسط وذي قار تظاهرات واحتجاجات يتخللها قطع للطرق، وإضرابا عن الدوام، للمطالبة بإجراء إصلاحات وزارية ودستورية، وتوفير فرص عمل، والكشف عن المتسبب بقتل المتظاهرين.