بعد أنباء عن استهداف مقره.. حزب الله العراقي ينفي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بعد توافد أنباء عن استهدف مقر لحزب الله العراقي قرب الحدود مع سوريا، ليل الخميس في منطقة القائم الحدودية مع سوريا، نفى المتحدث باسم الحشد الشعبي، أحمد الأسدي، الأمر.

وفي نهاية ديسمبر الماضي شنّت الولايات المتحدة غارات على قواعد عسكرية تابعة لكتائب حزب الله في العراق وسوريا. وأكدت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" أن الغارات استهدفت "منشآت لتخزين الأسلحة إلى جانب مقرات لقيادة العمليات التابعة لكتائب حزب الله".

مادة اعلانية

كما عمدت ميليشيات حزب الله في العراق، الثلاثاء، إلى احتجاز العشرات من سائقي الشاحنات قرب منفذ القائم الحدودي مع سوريا. وطالبت الميليشيات بفدية نقدية مقابل إطلاق سراحهم بما في البضائع المحتجزة.

وفي نهاية سبتمبر 2019 أعيد افتتاح منفذ القائم الحدودي بين العراق وسوريا بعد إغلاق دام لمدة ست سنوات إبان سيطرة تنظيم داعش على مدينة القائم العراقية ومدينة البوكمال في الجانب السوري.

ويمتلك العراق ثلاثة معابر مع سوريا هي منفذ ربيعة في محافظة نينوى ومنفذي الوليد والقائم في محافظة الأنبار والأخير هو أصغر تلك المعابر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة