.
.
.
.

مفارقة لافتة.. فيديو لهتاف ضد إيران وسط تظاهرات الصدر

نشر في: آخر تحديث:

أظهر مقطع فيديو لمحتجين عراقيين، اليوم الجمعة، ينددون بالتدخل الإيراني في العراق، ويهتفون ضد طهران وسياستها وتدخلها في العراق.

المعروف أن التنديد بالتدخل الإيراني بدأ مع انطلاق التظاهرات في أول أكتوبر من العام الماضي، واستمرت الهتافات الرافضة لإيران وميليشياتها في العراق، لكن الجديد اليوم أن الذين هتفوا ضد إيران هم أصلا نزلوا إلى الشوارع بأوامر من أحد وكلاء إيران في العراق وهو زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.

كان قد توافدت أعداد كبيرة من جميع أنحاء العاصمة العراقية بغداد إلى منطقة الجادرية، المكان المخصص للتظاهرة "المليونية" التي دعا إليها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في وقت سابق اليوم الجمعة، للمطالبة بخروج القوات الأميركية من البلاد.

وتوجه الآلاف إلى تلك المنطقة وسط العاصمة، وقد ارتدى بعضهم لباس الكفن، تلبية لتوجيه الصدر.

تأتي تلك التظاهرة في وقت لا يزال محتجو "تشرين" (في إشارة إلى التظاهرات التي انطلقت في الأول من أكتوبر الماضي) يتواجدون عند جسر محمد القاسم، فضلاً عن ساحة التحرير وسط بغداد، بحسب ما أفاد مراسل "العربية" و"الحدث".

من جهتها، اتخذت القوات الأمنية إجراءات مشددة، وقطعت عدداً من الطرق وسط العاصمة، حماية للمتظاهرين.

وأفادت وكالة الأنباء العراقية، بوجود خمسة قطوعات رئيسة لتأمين التظاهرة.