.
.
.
.

السيستاني يندد باستخدام القوة ضد المتظاهرين في العراق

نشر في: آخر تحديث:

ندد المرجع الشيعي بالعراق علي السيستاني، الجمعة، باستخدام القوة ضد المتظاهرين في العراق، مؤكداً أنه قد سال الكثير من الدماء البريئة في الأشهر الأربعة الماضية.

وأعلن السيستاني، في خطبة الجمعة التي ألقاها ممثله عبدالمهدي الكربلائي في مدينة كربلاء، جنوب بغداد، عن رفضه "القاطع" لمحاولات فض الاعتصامات، مؤكداً أن استمرار الأزمة الراهنة ليست في مصلحة العراق.

وكرر السيستاني دعوته للإسراع بتشكيل حكومة تتمتع بثقة الشعب، مجدداً الدعوة لإجراء انتخابات نزيهة بأسرع وقت ممكن.

وشدد السيستاني على أن "البرلمان المنبثق عن انتخابات مبكرة هو المعني بالإصلاح".

والجمعة الماضية، حث السيستاني الأحزاب السياسية في البلاد على تشكيل حكومة جديدة بأسرع ما يمكن، وطالب السلطات باحترام حق المحتجين في التعبير عن أنفسهم.

وقال السيستاني في خطبة الجمعة إن المرجعية الدينية في العراق تؤكد موقفها المبدئي من ضرورة احترام سيادة العراق واستقلال قراره السياسي ووحدته أرضا وشعبا، ورفضها القاطع لما يمس هذه الثوابت الوطنية من أي طرف كان وتحت أي ذريعة.

كما شدد على "أن تشكيل الحكومة الجديدة قد تأخر طويلا عن المدة المحددة لها دستوريا، ومن الضروري أن تتعاون مختلف الأطراف المعنية لإنهاء هذا الملف، فإنه خطوة مهمة في طريق حل الأزمة الراهنة".