.
.
.
.

بغداد.. سقوط صواريخ في محيط السفارة الأميركية مجددا

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر بالشرطة العراقية إن ما لا يقل عن صاروخي كاتيوشا أطلقا، الخميس، صوب المنطقة الخضراء شديدة التحصين والتي تضم السفارة الأميركية في العاصمة العراقية بغداد.

وقالت المصادر إن أحد الصاروخين سقط قرب مدخل المنطقة الخضراء وسقط الثاني قرب السفارة التركية.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تسقط فيها صواريخ في المنطقة الخضراء، لا سيما في محيط السفارة الأميركية، كان آخرها في الـ 16 من الشهر الماضي وقبلها سقوط 3 صواريخ كاتيوشا في الـ 20 من يناير الماضي، كما شهدت العاصمة العراقية في الثامن من يناير ، سقوط صواريخ مشابهة.

يأتي هذا وسط توتر بين الولايات المتحدة والفصائل الموالية لإيران في العراق، لا سيما بعد اغتيال القوات الأميركية بضربة جوية قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في الثالث من يناير قرب مطار بغداد الدولي.

ورداً على هذا الاغتيال، أطلقت طهران فجر الثامن من يناير صواريخ باليستية على قاعدتي عين الأسد (غربا) وأربيل (شمالا)، حيث يتمركز عدد من الجنود الأميركيين البالغ عددهم 5200 في العراق.

ولم يقتل أي جندي أميركي في الضربة، لكن وزارة الدفاع الأميركية أعلنت إصابة 109 جنود بارتجاج في الدماغ.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة