.
.
.
.

عزل مناطق عراقية موبوءة بكورونا.. وتحذير من كارثة

نشر في: آخر تحديث:

كشفت وزارة الدفاع العراقية، اليوم الأحد، عن توجيه أمني بعزل المناطق الموبوءة بفيروس كورونا للحد من انتشاره.

وقال المتحدث باسم الوزارة العميد يحيى رسول في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع): إن "هناك توجهاً أمنياً من قبل وزارتي الدفاع والداخلية والاستخبارات بعزل المناطق الموبوءة للحد من تفشي الفيروس"، مؤكداً أن "هذا الأمر تحدده وزارة الصحة لكي لا تصبح هناك بؤر لتفشي الوباء".

من العراق (فرانس برس)
من العراق (فرانس برس)

وأضاف أن "القوات الأمنية من الجيش والشرطة والأمن الوطني وبإشراف ومتابعة وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش في حالة استنفار أمني لمواجهة فيروس كورونا".

وأشار المتحدث باسم وزارة الدفاع إلى أن "مديرية الاستخبارات العسكرية ووزارة الدفاع قامت بحملات تعقيم لبعض المناطق، فضلاً عن توزيع السلات الغذائية على العوائل المتعففة".

تحذير من كارثة إنسانية

وشدد على "ضرورة التهيؤ لمواجهة وباء كورونا خلال الأسبوعين المقبلين"، داعياً المواطنين إلى "الالتزام بالإجراءات الصحية لاسيما بحظر التجوال والبقاء في منازلهم"، محذراً من "حدوث كارثة إنسانية في حال عدم التزام المواطنين بالإجراءات الصحية".

وبشأن العمليات العسكرية ضد داعش، أكد رسول "استمرار العمليات العسكرية من قبل الفرقة ١٦ وقيادة عمليات الجزيرة، لملاحقة ما تبقى من عناصر داعش الإرهابي في محافظة نينوى وجنوب الموصل".

وأعلنت قيادة عمليات بغداد، يوم أمس السبت، القبض على أكثر من 3 آلاف مخالف لإجراءات حظر التجوال.

وقرر مجلس الوزراء تمديد حظر التجوال لغاية الـ 11 من نيسان المقبل.