.
.
.
.

3 صواريخ تستهدف مطار بغداد.. ولا إصابات

نشر في: آخر تحديث:

استهدفت ثلاثة صواريخ من نوع كاتيوشا محيط مطار بغداد الدولي، في ساعة مبكرة من فجر الأربعاء. وأوضحت خلية الإعلام الحربي أن الصواريخ سقطت في محيط المطار دون وقوع أي إصابات.

كما أشارت إلى أن القوات الأمنية عثرت على منصة الإطلاق مع جهاز التوقيت "تايمر" في منطقة البكرية غربي العاصمة العراقية، دون خسائر تذكر.

من مكان إطلاق الصواريخ
من مكان إطلاق الصواريخ

إلى ذلك، أفادت وسائل إعلام محلية بأن صافرات الإنذار دوت في أرجاء المطار بعد إصابة الصواريخ الجناح العسكري منه، حيث تتواجد فيه قوات أميركية.

رسائل الكاتيوشا

وغالباً ما تتكرر تلك "الرسائل الصاروخية"، وتسبقها عادة تهديدات علنية من قبل فصائل موالية لإيران في العراق، لا سيما كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق وغيرها، تهدد باستهداف قوات التحالف والقوات الأميركية في البلاد.

وفي الفترات الماضية تصاعدت حدة التوتر بين إيران والولايات المتحدة، وسط تهديدات متبادلة بين الطرفين، خفت لهجتها خلال الأسابيع الماضية وسط انشغال العالم بأزمة كورونا على الرغم من أن وزير الدفاع الأميركي كرر أمس الثلاثاء خلال مؤتمر في البنتاغون موقف بلاده من إيران، مشدداً على أن طهران تستمر في زعزعة أمن واستقرار دول المنطقة.

وقال إسبر: "طهران تواصل تصدير المشاكل". في حين قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارك ميلي: "لسنا قلقين من القمر الصناعي الإيراني، ما يقلقنا هو استخدام إيران تكنولوجيا الصواريخ لأن تستخدمها مرة لنقل أقمار صناعية ومرات أخرى لتجربة قدراتها الصاروخية".