.
.
.
.

نار تلتهم مقرات العصائب في ميسان.. لا لأحزاب السلطة

نشر في: آخر تحديث:

أقدم مجهول، السبت، على إحراق مقر عصائب أهل الحق في محافظة ميسان العراقية بعدما حاولت الميليشيا إعادة فتح مقراتها مجددا.

وأفادت المعلومات بأن مجهولين أضرموا النار عند الساعات الأولى من فجر الأحد، في مقر ميليشيا "عصائب أهل الحق" بزعامة قيس الخزعلي في محافظة ميسان جنوب العراق.

وهذه ليست المرة الأولى، ففي مارس/آذار الماضي، أضرم متظاهرون عراقيون، النار بالمقر ذاته.

وتعد ميليشيا "عصائب أهل الحق" إحدى الميليشيات المدعومة من إيران، وهي تعمل بشكل أساسي في العراق وسوريا، وقد تورطت الحركة في أعمال عنف طائفية، وجرائم حرب في كلا البلدين، حيث تعتبر العصائب واحدة من بين أكبر 3 ميليشيات عراقية مدعومة من جانب فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وتعتبر هذه الميليشيا ضمن الأقوى في العراق.

إلى ذلك، تتلقى الميليشيا التدريب والسلاح والدعم المالي من طهران، وتحديدا من فيلق القدس، وحزب الله اللبناني، وفقا لما ذكره مركز "مشروع مكافحة التطرف" والذي يراقب الجماعات الإرهابية، وعن أهم قادتها، فهم المؤسس قيس الخزعلي الموضوع على قائمة العقوبات الأميركية، والقائد الميداني، المتحدث باسم الميليشيا جواد الطليباوي، وغيرهم.