.
.
.
.

العراق.. إحباط مخطط "خطير" لداعش في البصرة

نشر في: آخر تحديث:

نقلت وكالة الأنباء العراقية، اليوم الأحد، عن رئيس خلية الصقور مدير عام استخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية أبو علي البصري قوله إن السلطات العراقية أحبطت مخططاً "خطيراً" كان ينوي تنظيم داعش تنفيذه في البصرة وعدة محافظات أخرى.

وأضاف أن المخطط جرى الكشف عنه "بعد الإطاحة بخلية إرهابية نائمة في محافظة البصرة واعتقال إرهابيين اثنين من عناصرها المسؤولين عن إعادة الاتصال والتحرك على بقايا داعش المنقطعين والهاربين من المحافظات المحررة".

وأكد البصري أن عنصري داعش اللذين جرى القبض عليهما، سجل ضدهما "قضايا إرهابية" والمشاركة في هجمات ضد القوات المسلحة والبيشمركة والحشد الشعبي، وكذلك نصب نقاط السيطرة وجمع الإتاوات واعتقال وتعذيب المواطنين خلال سيطرة داعش بالمناطق التي احتلها التنظيم عام 2014 في نينوى والرمادي وصلاح الدين.

وبين البصري أنه "جرى قتل العديد من الإرهابيين وتفكيك عدد كبير من الخلايا النائمة، فضلاً عن تفجير مضافات وأكداس من الأسلحة".

وأشار إلى أن قيادات داعش الجديدة التي برزت بعد قتل زعيمها أبو بكر البغدادي في سوريا عمدت إلى إعادة الاتصال بعناصرها من الأهالي والمختبئين في المناطق التي كانت تحت سيطرتها عام 2014 وحتى التحرير عام 2018، "وذلك في محاولات بائسة بالسعي المحموم من أجل إثبات وجودها.. في المدن والمحافظات العراقية بعد انكسارها ومقتل قياداتها وتفرق عناصرها في خارج العراق"، موضحاً أن تنظيم "داعش صعّد في الأيام الأخيرة من محاولات القيام بعمليات إرهابية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة