ابنة ناشط عراقي مخطوف: مسؤول قد يكون وراء الاختفاء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

لا تزال الاعتداءات على المحتجين متواصلة في العراق رغم تراجع نمط الاحتجاجات جراء الحظر وكورونا، كما لا يزال ملف عشرات المختطفين عالقا حتى اليوم، وسط معلومات عن حالات جديدة سجّلت في البلاد.

فقد خطف الناشط العراقي محمد حافظ بينما كان ذاهبا إلى بيته ظهراً بعد ساعات قضاها في ساحة التحرير عند وصوله إلى منطقة الكرادة منذ قرابة 30 يوماً، ومازال مصيره مجهولاً حتى اليوم.

وفي حديث لـ "العربية نت"، كشفت ابنة المخطوف سارة أن والدها اختفى عن الأنظار منذ يوم 2020/5/18 حين كان عائداً من ساحة التحرير إلى منطقة الكرادة، مضيفة أن العائلة انتظرت يومين على الاختفاء لتقدم بلاغا لمركز الشرطة التابع لمدينة بسمايا، التي لم تستطع تحريك ساكن بسبب إجراءات كورونا، وسط تكنهات من العائلة بتورط مسؤول في الحادث.

محمد حافظ
محمد حافظ

فقد أكدت الابنة أن الضابط المسؤول عن القضية لم يقبل اتهام والدتها الحكومة بوقوفها وراء عمليات الخطف.

وتابعت قائلة إن الشرطة طلبت شهودا على اختفائه، وعلى الرغم من استكمال كل البيانات إلا أنها لم تتخذ أية إجراءات بسبب الحظر المفروض إثر كورونا الذي يمنع حركة الناس.


الشرطة تتقاعس وتهديدات سابقة

كما أعربت سارة عن استغرابها مما قالت إنه تقاعس من الشرطة عن تأدية مهامها، قائلة: "إنهم لا يبحثون عن والدي، لم يقوموا بأية خطوات، لو واحد من أبناء المسؤولين مفقود راح تنتظرون انتهاء الحظر حتى تبحثون عنه؟".

وعن حياة المخطوف قبل الحادث، أكدت سارة أن والدها كان تعرض للكثير من التهديدات بسبب مشاركته بالمظاهرات، بينها تهديدات من ميليشيات رافضة للحراك الشعبي، مشيرة إلى أنه تلقى في محله لبيع المواد الغذائية، رسائل تهديد كثيرة، وكذلك اتصالات هاتفية، وآخر الأمور كانت تهديدات مباشرة علنية وجّهت له وجها لوجه قبل اختطافه بأيام.

محمد حافظ
محمد حافظ

مسؤول كبير قد يكون وراء الاختطاف

وفي معرض حديثها كشفت الشابة أن والدها انتقد مسؤولا كبيراً لم تسمه عند استلامه منصبا رفيعا، معتبرا أن هذا المسؤول ليس أهلا للمنصب، وقد نشر رأيه على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى احتمال أن يكون هذا المسؤول وراء الخطف.

كما ناشدت رئيس الوزراء ووزير الداخلية في العراق لمساعدتها في العثور على والدها.

محمد حافظ
محمد حافظ

غياب الأمن

يشار إلى أنه ومنذ انطلاق المظاهرات في الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشهد مدن العراق ظروفا استثنائية بعدما بسطت الميليشيات الموالية للأحزاب وإيران نفوذها واستمرت في عمليات الخطف والاغتيال، ما شجع على انتشار الجريمة المنظمة على نحو كبير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.