.
.
.
.

العراق: تحقيقات للكشف عن مستهدفي القوات الأميركية بالتاجي

نشر في: آخر تحديث:

توعدت قيادة العمليات المشتركة في العراق السبت بملاحقة المتورطين في إطلاق صاروخين على معسكر التاجي ببغداد وتقديمهم للعدالة قريباً.

وكانت قيادة العمليات المشتركة أفادت بسقوط صاروخين من نوع كاتيوشا على قاعدة التاجي التي تضم معسكرا تنتشر به القوات الأميركية.

وقالت قيادة العمليات، إن الصاروخين انطلقا من قرب منشأة نصر شمالي قاعدة التاجي.

السلطات الأمنية أعلنت في بيان أنها تلقت توجيها عاجلا لبدء جهد استخباري نوعي للكشف عن الجهات التي تقف وراء الهجوم.

يأتي ذلك فيما قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب في حفل تخرج طلاب أكاديمية ويست بوينت العسكرية إن الجيش الأميركي ستكون مهمته فقط الدفاع عن المصالح الأميركية.

وأشار ترمب إلى عدم حاجة الولايات المتحدة لإرسال جيشها لخوض حروب لانهاية لها في بلاد بعيدة، ويواجه ترمب سلسلة من الانتقادات في الأيام الأخيرة لتخطيطه لسحب آلاف القوات الأميركية المنتشرة في المعسكرات الألمانية.

وأوضح ترمب "سننهي حقبة من الحروب التي لا تنتهي، إنها نظرة جديدة مركزة للدفاع عن الولايات المتحدة ومصالحها، ليس من واجب الجيش الأميركي أن يحل مشاكل قديمة في مناطق نائية ربما لم يسمع بها أحد من قبل، نحن لسنا شرطة العالم، لكن ليعلم أعداؤنا أنه إذا قام أحدد بتهديدنا فلن نتردد بالرد، من الآن فصاعدا سنحارب من أجل النصر فقط".