العراق.. سقوط صاروخي كاتيوشا على معسكر التاجي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أفادت وكالة الأنباء الرسمية ليل السبت بأن صاروخي كاتيوشا سقطا على معسكر التاجي العراقي الذي يضم قوات من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة دون خسائر تذكر.

من جهتها، قالت قيادة العمليات المشتركة العراقية إن استهداف معسكر التاجي رسالة ممن يريدون الإضرار بالعراق.

وأضافت أنه جرى تكثيف الجهد الاستخباراتي لكشف مهاجمي معسكر التاجي.

والاثنين الماضي، أعلن الجيش العراقي أنّ عناصر مسلّحة مجهولة أطلقت صاروخاً سقط في محيط مطار بغداد الدولي حيث يتمركز جنود عراقيون وأميركيون، في هجوم جديد على المصالح الأميركية في هذا البلد.

وعد بتقليص القوات

كانت الحكومتان الأميركيّة والعراقيّة أعلنتا فجر الجمعة، في بيان مشترك عقب انطلاق "حوارهما الاستراتيجي" أنّ الولايات المتحدة "ستُواصل تقليص" وجودها العسكري في العراق "خلال الأشهر المقبلة".

وقالت حكومتا البلدين في البيان إنّه "في ضوء التقدّم الكبير المُحرز نحو القضاء على تهديد تنظيم داعش، ستواصل الولايات المتحدة في الأشهر المقبلة خفض عديد قوّاتها في العراق"، من دون تقديم تفاصيل إضافيّة.

كما أضاف البيان "الولايات المتحدة كرّرت أنّها لا تسعى ولا تطلب قواعد دائمة أو وجودًا عسكريًّا دائمًا في العراق".

في المقابل، وعد العراق بحماية القواعد التي تضمّ قوّات أميركيّة، بعد سلسلة هجمات صاروخية ألقي باللوم فيها على فصائل موالية لإيران.

ومنذ تشرين الأول/أكتوبر 2019 شهد العراق حوالي 30 هجوماً استهدفت مصالح عسكرية ودبلوماسية أميركية، لكنّ الهجمات الصاروخية باتت أكثر ندرة في الأشهر الأخيرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة