.
.
.
.

البرلمان العربي: هجوم داعش في ديالى بالعراق "جبان"

نشر في: آخر تحديث:

دان الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي، رئيس البرلمان العربي، اليوم الاثنين، الهجوم الإرهابي الذي شنه تنظيم داعش على قوات الأمن والمدنيين بقرية ميخاس بمدينة خانقين في محافظة ديالى العراقية، والذي أدى إلى مقتل وإصابة العشرات، واصفاً إياه بـ"الهجوم الجبان".

وأكد السلمي تضامن البرلمان العربي ووقوفه التام مع العراق في حربه على الإرهاب والجماعات الإرهابية، ودعمه في كل ما يتخذه من إجراءات للتصدي للجماعات المتطرفة.

وأعرب عن تثمين البرلمان العربي للجهود التي تبذلها القوات المسلحة العراقية لحماية أمن العراق وسلامة أراضيه والدفاع عن أبنائه ضد مخططات الجماعات الإرهابية التي تستهدف أمن واستقرار العراق.

وأعرب رئيس البرلمان العربي عن خالص تعازيه لجمهورية العراق رئيساً وبرلماناً وحكومةً وشعباً في ضحايا الهجوم الإرهابي "الجبان"، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

والسبت، اقتحم مسلحون من داعش منزلا لأسرة من قبيلة الكاكائية قرب قضاء خانقين، وأطلقوا النار على سكان المنزل، ما أدى إلى مقتل 6 أشخاص وإصابة 6 آخرين بجروح.

من جهته، دان الرئيس برهم صالح، الهجوم على المنزل في ديالى. وقال صالح، في بيان: "مرة أخرى يتم استهداف أهلنا الكاكائيين في خانقين من قبل عصابات داعش، وهذه القوة المجرمة (داعش) ما زالت تمثل خطراً على بلادنا، وهو ما يدعو للتكاتف في دعم قواتنا الأمنية لاستئصال جذور الإرهاب".

والطائفة "الكاكائية" هي قومية كردية ظهرت في القرن الثاني عشر، ويتركز وجودها في مدينة كركوك (شمالا)، ومنطقة الحدود العراقية الإيرانية.