.
.
.
.

الوطني الكردستاني يطالب بتحقيق دولي حول القصف التركي

نشر في: آخر تحديث:

طالبت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني، مساء الخميس، بجلسة طارئة لمجلس الأمن لوقف التوغل والقصف التركي وتشكيل لجنة قانونية لإقامة الدعاوى في المحاكم الدولية لتعويض ذوي الضحايا.

وقالت في بيان لها، نطالب الرئاسات الثلاث بتحرك فوري وعاجل لاتخاذ خطوات فاعلة لردع الجانب التركي من أجل إيصال رسالة قوية بأن العراق وحكومته وشعبه جاد هذه المرة في الوقوف بحزم بوجه هذه الانتهاكات والخروقات التركية التي تستبيح كل شيء في طريقها حتى لو كان أرواح المواطنين وممتلكاتهم وسيادة العراق.

كما طالبت كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني، الخارجية العراقية وممثل العراق في مجلس الأمن الدولي بتقديم طلب لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن لوقف العملية العسكرية داخل الأراضي العراقية وإصدار قرار بتعويض الضحايا المدنيين العراقيين الذين يسقطون جراء هذه العمليات العسكرية.

لجنة قانونية

ودعت أيضاً لتشكيل لجنة قانونية تضم محامين دوليين لرفع دعاوى قانونية في المحاكم الدولية لتعويض ذوي الضحايا والخسائر في الممتلكات العامة والخاصة وإلزام الحكومة التركية بدفعها لذوي الضحايا باعتباره حقا شرعيا وقانونيا، باعتباره أقل ما يمكن عمله لمواساة ذوي الضحايا والجرحى.

وكان الجيش العراقي، أعلن الثلاثاء الماضي، أن 18 طائرة تركية اخترقت الأجواء العراقية وصولا للشرقاط، مؤكدا أن القصف التركي تصرف استفزازي وانتهاك للسيادة داعيا لعدم تكراره.

غارات تركية

وشنت طائرات ومدفعية تركية غارات على نحو عشرين موقعا في قضاء زاخو بمحافظة دهوك شمال العراق، وأفاد مراسل العربية بمقتل عدد من الجنود الأتراك خلال عملية للإنزال الجوي بالمحافظة. وقبل ذلك، قصفت مروحيتان تركيتان مواقعَ جبلية بمحافظة دهوك بإقليم كردستان.

من جهتها، استدعت وزارة الخارجية العراقية السفير التركي مرتين الأسبوع الماضي لتسليمه ما قالت إنه "احتجاج شديد اللهجة".